تويتر

قاض اميركي يرد دعوى تتهم موقع تويتر بنشر رسالة تنظيم داعش

رفض قاض في كاليفورنيا دعوى رفعها اقرباء اميركيين قتلا في هجوم في الاردن، تتهم موقع الرسائل القصيرة تويتر بالعمل كاداة دعائية لتنظيم الدولة الاسلامية.

وقال القاضي وليام اوريك عند رد الدعوى ان تويتر لا يؤلف المحتوى الذي يبث وان المجموعة العملاقة لوسائل التواصل الاجتماعي عملت وفقا للقانون.

وفي الواقع يحمي القانون المتعلق بالاتصالات "كوميونيكيشن ديسينسي اكت" (دي سي ايه) المنصات معتبرا انه لا يمكن تحميلها مسؤولية الرسائل التي يضعها مستخدمون.

ورفعت الدعوى امام المحكمة الفدرالية في كاليفورنيا عائلتا متعهدين كانا يعملان لحساب الحكومة. وافادت الوثائق القضائية انهما قتلا في نهاية العام الماضي عندما كانا يعملان في مركز لتدريب الشرطة تشرف عليه الولايات المتحدة في عمان.

واوضح القاضي ان نقيبا في الشرطة الاردنية يدرس في المركز قتل الرجلين وان تنظيم الدولة الاسلامية تبنى هذا الهجوم وقال في الوقت نفسه ان الشرطي عمل بمفرده لدعم قضية "الجهاديين". 

واضاف "على الرغم من هول مقتلهما، لا يمكن اعتبار تويتر بموجب القانون حول الاتصالات ناشرا او ناقلا لخطاب مقيت لتنظيم الدولة الاسلامية".

وتتهم الدعوى تويتر بتقديم "دعم مادي" للتنظيم الجهادي.

والمح القاضي الى انه بامكان العائلتين تقديم صيغة معدلة من الشكوى.

وقتل مدربان اميركيان وآخر من جنوب افريقيا واصيب سبعة اشخاص آخرين في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 اثر قيام ضابط اردني باطلاق النار عليهم في مركز لتدريب الشرطة شرق عمان، قبل ان يقتله عناصر من الشرطة.

ووقع الحادث في المركز الاردني الدولي لتدريب الشرطة ويقع على بعد 30 كلم شرق عمان وسبق ان دربت فيه قوات من الشرطة العراقية وقوات الامن الوطني والحرس الرئاسي الفلسطيني خلال السنوات القليلة الماضية.

واكد وزير الداخلية الاردني سلامة حماد حينذاك ان هذا الحادث "حادث فردي ليس له اية ارتباطات خارجية".

 

×