صورة وزعها جهاز خر السواحل الياباني لزورق تابع لجهاز خفر السواحل الصيني في مياه قرب مياه جزر بحر جنوب الصين المتنازع عليها 7 اغسطس 2016

اليابان تستدعي سفير بكين بسبب "توغلات" السفن الصينية

استدعت اليابان سفير الصين لدى طوكيو الثلاثاء بعد رصد سفن صينية قرب جزر مختلف عليها في بحر الصين الشرقي الخامس على التوالي. 

واستدعى وزير الخارجية فوميو كيشيدا السفير شينغ يونغهوا، بحسب ما ذكرت وزارة الخارجية في ثاني خطوة من نوعها منذ الجمعة. 

وقال الوزير للسفير الصيني ان "وضع العلاقات اليابانية الصينية يتدهور بشكل كبير". 

واضاف "لا نستطيع ان نقبل ان تقوم الصين بتحركات تزيد التوتر بشكل احادي". 

وصرح شينغ للصحافيين عقب الاجتماع انه جدد التاكيد على موقف بكين الرسمي بان الجزر تعود الى الصين، وقال انه "من الطبيعي ان تعمل السفن الصينية في هذه المنطقة". 

ويدور خلاف طويل بين البلدين حول الجزر الصغيرة غير الماهولة المعروفة في اليابان باسم سينكاكو وفي الصين باسم دياويو.

وتاتي هذه الخطوة عقب احتجاجات متكررة من مسؤولي الخارجية اليابانية منذ الجمعة بسبب ما تصفه طوكيو ب"توغلات" السفن الصينية في المياه الاقليمية حول الجزر الصخرية. 

واستدعى نائب الرئيس شينسوكي سوغياما السفير شينغ الجمعة بعد دخول قاربين لحرس السواحل الصيني وسفن صيد المياه الاقليمية اليابانية. 

وذكر حرس السواحل الياباني صباح الثلاثاء انه رصد سفنا صينية في المياه الاقليمية المحيطة بالجزر ونحو عشرة قوارب اخرى في الجوار. 

والاثنين رصد حرس السواحل الياباني 15 قاربا لحرس السواحل الصيني قرب الجزر، وهو اكبر عدد من القوارب يتم رصده على الاطلاق. 

والاحد دخل نحو 230 قارب صيني وسبعة قوارب لحرس السواحل بينها اربعة تحمل اسلحة على ما يبدو، تلك المياه القريبة من الجزيرة المتنازع عليها. 

ويندر رؤية هذا العدد الكبير من قوارب الصيد الصينية في المياه المتنازع عليها.

وادى الخلاف بشان الجزر الى توتر العلاقات بين البلدين رغم ان حدة التوتر انخفضت بشكل كبير خلال العامين الماضيين مع اتخاذ البلدين خطوات لتخفيف الضغوط من خلال الحوار. 

الا ان الخلاف الاساسي حول الجزر لا يزال قائما. 

وكانت وكالة كيودو اليابانية للانباء ذكرت الاثنين ان اليابان ترغب في اجراء محادثات "رفيعة المستوى" مع الصين حول عمليات التوغل التي لم تتوقف رغم احتجاجات طوكيو.

ونقلت عن مصدر حكومي قوله ان اليابان ترغب في بحث هذا المسالة في المحادثات بين زعماء البدلين ووزراء خارجيتهما. 

واحتجت اليابان في حزيران/يونيو بعد ان قالت ان فرقاطة تابعة للبحرية الصينية ابحرت قرب المياه الاقليمية القريبة من الجزر لاول مرة.

 

×