ذوو الضحايا في موقع الانفجار في كويتا في 8 اغسطس 2016

40 قتيلا على الاقل في اعتداء داخل مستشفى بجنوب غرب باكستان

لقي 40 شخصا على الاقل مصرعهم في ولايتي بويبلا (وسط) وفيراكروز (شرق) المكسيكيتين في انهيارات ارضية نجمت عن مرور العاصفة الاستوائية ايرل، قبل ساعات من مرور عاصفة جديدة على ساحل المكسيك على المحيط الهادئ.

وقالت حكومة ولاية بويبلا في بيان ان 29 شخصا قضوا في انهيارات ارضية طمرت منازلهم. من جهته، اعلن حاكم ولاية فيراكروز (شرق) مصرع احد عشر شخصا في ظروف مماثلة.

ورافق مرور العاصفة الاستوائية هطول امطار غزيرة بلغ مستواها على سبيل المثال في بلدة هواشينانغو (200 كلم من العاصمة مكسيكو) في غضون 24 ساعة "ما يعادل مجموع حجم المتساقطات خلال شهر كامل". وقد ادت الى انهيار تلة في منطقة كسالتيبيك مما ادى الى مقتل 11 شخصا، كما اوضحت حكومة بويبلا.

وفي مدينة هواشينانغو نفسها ادت انهيارات ارضية الى سقوط 13 قتيلا بينما لقي شخص واحد من سكانها مصرعه عندما كان في الطريق. وقد تم اجلاء مئتين على الاقل من سكان المدينة الى ملاجئ بسبب الامطار. وتحدثت بلدية تلاولا عن مقتل ثلاثة من سكانها طمروا في بيوتهم. 

وفي مؤتمر صحافي نظم ليلا، قال المسؤول في الحكومة المحلية ديودورو كاراسكو ان عدد القتلى بلغ 29 شخصا. واضاف ان 500 عائلة نقلت الى ملاجئ.

وتفقد حاكم الولاية رافايل مورينو فاي مدينة هواشينانغو لتقييم الاضرار وتنسيق عمليات الاغاثة، ولم يستبعد ارتفاع حصيلة الضحايا في الساعات المقبلة.

واعلن مورينو فاي في المؤتمر الصحافي نفسه ان "فرقا مزودة بكلاب مدربة (...) تقوم بالبحث عن اشخاص مفقودين"، من دون ان يحدد عددهم.

وكان قد كتب في تغريدة على تويتر "لن نشعر بالراحة قبل التعويض عن الاضرار". ونشر صورا لمناطق منكوبة يظهر في واحدة منها منزل دمره سيل وحلي.

وقالت ادارة المدينة ان سيولا وحلية ادت الى قطع الطرق وانهيار جسرين وقطع التيار الكهربائي مرات عدة.

 وشرقا، في فيراكروز قتل عشرة اشخاص بسبب "انهيارات ارضية" وقعت في المناطق الجبلية كما قال حاكم الولاية خافيير دوارتي.

- العاصفة خافيير تقترب -

صنف ايرل اعصارا من الدرجة الاولى بعد ظهر الاربعاء، لكنه تراجع الى عاصفة استوائية وفق المركز الاميركي لرصد الاعاصير مع وصوله الى المكسيك مساء الخميس عبر ولاية تاباسكو (جنوب). وضعفت هذه العاصفة مجددا بعد وصولها الى سواحل بيليز.

وتشكلت الاحد عاصفة استوائية جديدة في المحيط الهادئ اطلق عليها اسم خافيير وكانت تبعد ليل الاحد الاثنين حوالى 340 كلم جنوب شرق كابو سان لوكاس المنتجع الواقع في اقصى جنوب شبه جزيرة كاليفورنيا السفلى. 

 وقال المركز الاميركي لرصد الاعاصير الذي يتخذ من ميامي مقرا، ان العاصفة خافيير التي ترافقها رياح تبلغ سرعتها 85 كيلومترا في الساعة، تنتقل بسرعة 20 كلم في الساعة باتجاه الشمال الغربي.

واضاف انه مع تقدم العاصفة خافيير باتجاه شبه الجزيرة، يفترض ان تشتد و"تتحول اعصارا مساء الاثنين".

وكانت منطقة لوس كابوس حيث يقع منتجع كابو سان لوكاس اصيبت باضرار جسيمة في ايلول/سبتمبر 2014 مع مرور الاعصار اوديل الذي اودى بحياة ستة اشخاص.

وحذرت السلطات من عواصف وامطار غزيرة في ولايتي خاليسكو وكوليما ومن اضطرابات كبيرة في الاحوال الجوية في مناطق ناياريت وسينالوا وميشواكات وهيريرو (جنوب).

كما اطلقت اجهزة الارصاد الجوية تحذيرا من خطر حدوث فيضانات أنهار ومن مغبة الملاحة في البحر.

 

×