تكريم ضحايا الهجوم على شارلي ايبدو في متحف الصحافة في واشنطن في 6 يونيو 2016

شقيق زوجة احد منفذي اعتداء شارلي ايبدو اعتقل في تركيا

اعتقل نهاية تموز/يوليو في تركيا شقيق زوجة احد منفذي الاعتداء على اسبوعية "شارلي ايبدو" في باريس في كانون الثاني/يناير 2015، بعد الاشتباه بانه اراد التوجه الى سوريا، وفق ما افاد مصدر قريب من التحقيق الاحد.

وقال المصدر ان مراد حميد، شقيق زوجة شريف كواشي، تم ترحيله من تركيا ووضع في سجن في بلغاريا في 28 تموز/يوليو.

وفتحت دائرة مكافحة الارهاب في نيابة باريس في 28 تموز/يوليو تحقيقا بهدف اصدار مذكرة توقيف اوروبية بحق حميد البالغ عشرين عاما.

واسفر الاعتداء الجهادي الذي نفذه شريف وسعيد كواشي في السابع من كانون الثاني/يناير 2015 على مكاتب شارلي ايبدو في باريس عن احد عشر قتيلا.

واوقف مراد حميد، الذي تزوجت شقيقته شريف، الشقيق الاصغر لسعيد كواشي، على ذمة التحقيق ليومين غداة الاعتداء قبل ان يتم الافراج عنه من دون توجيه اي تهمة اليه.

واوضح المصدر القضائي ان اقرباء ابلغوا عن اختفائه لدى مركز شرطة شارلوفيل-ميزيير (شمال شرق) حيث يقيم مع عائلته.

وفي مقابلة مع فرانس برس في العاشر من كانون الثاني/يناير 2015، وصف حميد الاعتداء بانه "جريمة رهيبة" مؤكدا انه يتعاطف مع الضحايا واسرهم وان علاقته مع شريف كواشي "بعيدة".

وفي 19 تموز/يوليو، اعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس ان 2147 فرنسيا او اجنبيا يقيمون في فرنسا "معروفون بضلوعهم في الشبكات (الجهادية) في سوريا والعراق".

 

×