تعتزم قوات البحرية الاميركية الاستغناء عن زي للتمويه باللونين الازرق والرمادي

قوات البحرية الاميركية تستغني عن زي للتمويه يزعج عناصرها

تعتزم قوات البحرية الاميركية الاستغناء عن زي للتمويه باللونين الازرق والرمادي بسبب الانزعاج الذي يثيره لدى عناصرها وخشيتهم من ان يصعب مهمة رصدهم في حال سقوطهم في مياه البحر.

ولطالما اشتكى جنود وضباط في البحرية من هذا الزي بسبب الوانه غير الموفقة ولأن المادة المصنوع منها ليست مقاومة للنيران ما يفاقم خطر الحروق لديهم.

وبعد سيل الانتقادات هذه، اعلن وزير سلاح البحرية راي مابوس عن التوجه لتغيير هذا الزي خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وقال في بيان إن "البزات هي من المواضيع التي يتحدث عنها عناصر البحرية باستمرار"، مضيفا "هم يريدون بزات مريحة وخفيفة وتساعد على دخول الهواء... لقد استمعنا الى ارائهم وسنتصرف وفق المقتضى".

وسيستبدل هذا الزي بآخر اكثر تقليدية مع لونيه الاخضر والاسود.

وقد انتقد اعضاء في الكونغرس خلال السنوات الاخيرة تزايد البزات العسكرية المختلفة. فقبل سنة 2001 كانت كل القوات الاميركية ترتدي زيا موحدا للتمويه لونه اخضر في المناطق ذات المناخ المعتدل وبيج في الصحراء.

غير أن النفقات العسكرية سجلت ازديادا كبيرا بعد هجمات 11 ايلول/سبتمبر وقد اصبح لكل من مشاة البحرية وسلاح البر وقوات البحرية وسلاح الجو زيه الخاص للمعارك خصوصا في حربي العراق وافغانستان.

 

×