مروحية تحلق فوق عناصر شرطة افغان قرب موقع اعتداء انتحاري استهدف موكب للشرطة في ضواحي كابول 30 يونيو 2016

طالبان تحتجز ستة اجانب كانوا يستقلون مروحية حكومية باكستانية

افادت مصادر رسمية افغانية وباكستانية ان ستة اشخاص كانوا يستقلون مروحية حكومية باكستانية تم احتجازهم الخميس في شرق افغانستان بعدما اجبرت المروحية على القيام بهبوط اضطراري.

وقال حميد الله حميد حاكم اقليم ازرا في ولاية لوغار حيث وقع الحادث لفرانس برس ان "المروحية هبطت اضطراريا والاشخاص الستة الذين كانوا فيها وجميعهم اجانب احتجزتهم طالبان".

واوضح المتحدث باسم السلطات في الولاية سليم صالح ان المروحية كانت "تحمل علم باكستان" وقد "اندلعت فيها النيران قبل ان تهبط".

ولم يعلق متمردو طالبان على الامر، علما بانهم حاضرون بقوة في ولاية لوغار المحاذية لباكستان وينشطون بكثافة في اقليم ازرا.

من جهتها، قالت السفارة الباكستانية في كابول ان مروحية عائدة الى الحكومة المحلية في البنجاب (شرق) "من طراز ام آي-17 كانت متجهة الى روسيا من اجل عملية صيانة".

وقال المتحدث باسم السفارة اختر منير "نعتقد انها المروحية نفسها التي هبطت في لوغار"، مؤكدا ان ليست لديه "معلومات عن الاشخاص على متنها" ويجهل اسباب الحادث.

واكد "ان لدينا اذنا من الحكومة الافغانية بالتحليق فوق اراضيها".

والمروحية ام آي-17 روسية الصنع، ويستخدمها الجيش الباكستاني لاغراض النقل العسكري.

 

×