الشرطة البريطانية في ساحة ترافلغار بلندن في 4 اغسطس 2016 بعد الهجوم بسكين ليلا في ساحة راسل

الشرطة البريطانية تؤكد ان "لا دليل على تطرف" المشتبه به في الاعتداء بالسكين في لندن

أعلن نائب رئيس الشرطة البريطانية الخميس ان الشرطة لم تجد دليلا على تطرف المشتبه به في الاعتداء بالسكين الذي ادى الى مقتل شخص واصابة خمسة اخرين مساء الاربعاء في لندن. 

وقال في تصريح صحافي "حتى الان، لم نجد دليلا على التطرف يدل على ان الشاب الموقوف تصرف بدافع ارهابي". 

واشار الى ان الشاب البالغ 19 عاما وهو نروجي من اصل صومالي، اوقف بعد وقت قصير من الاعتداء الذي نفذه في ميدان راسل في وسط لندن، تصرف بشكل "عفوي" و"عشوائي".

وأردف نائب رئيس الشرطة "كل العمل الذي قمنا به حتى الان يظهر ان هذا الحادث المأسوي سببه اضطرابات عقلية"، موضحا ان هذا الاستنتاج تم التوصل اليه بعد جلسة استماع للمشتبه به وعائلته وعمليات الدهم. 

ولفت الى ان امرأة تناهز الستين قتلت في الاعتداء بالسكين في وسط لندن هي مواطنة اميركية، مضيفا ان خمسة اشخاص اخرين اصيبوا في الاعتداء هم "من الجنسيات الاسترالية، الاميركية، الاسرائيلية والبريطانية".

 

×