اصيب السياح في المنتجع السياحي بلاتيا دارو الاسباني بعد فلاش موب بالهلع خشية ان يكون هجوم ما يجري

توقيف خمس المانيات في اسبانيا لفترة وجيزة لقيامهن بـ"استعراض مفاجىء" اشاع الهلع

اعلنت شرطة اقليم كاتالونيا الاربعاء توقيف خمس شابات المانيات في اسبانيا لقيامهن ب"استعراض مفاجىء" (فلاش موب) في منتجع سياحي اثار الهلع بعد ان اعتقد المصطافون انه نتيجة اعتداء.

وادت الفتيات الاستعراض الليلة الماضية في بلاتيا دارو (كاتالونيا شمال شرق اسبانيا) على الشاطىء المكتظ. وخلاله تظاهرت احداهن بانها نجمة مشهورة تلاحقها معجبات لالتقاط صور لها وهن يصرخن. 

وتسبب صراخهن وركضهن بحالة من الهلع والتدافع بين السياح الذي ظنوا ان ركضهن كان نتيجة اعتداء كالذي وقع في نيس (جنوب شرق فرنسا) في 14 تموز/يوليو عندما دهست شاحنة حشودا ما اسفر عن سقوط 84 قتيلا. 

واظهرت تسجيلات فيديو وصور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي اشخاصا يركضون في الشوارع فزعا بينهم اطفال يبكون، بينما اختبأ اخرون في مطاعم فيما تساقطت الصحون عن الطاولات وتحطمت على الارض. 

وجاء في بيان للشرطة ان 11 شخصا عولجوا من نوبات هلع ورضوض عقب "الفلاش موب" وهو استعراض تتجمع خلاله مجموعة من الاشخاص فجأة في مكان عام وتؤدي عرضا غير اعتيادي لفترة وجيزة وتتفرق بسرعة. 

وكتب رئيس الاقليم تشارلز بيغديمونت تغريدة قال فيها "بعض النكات غير مسموح بها". 

وخضعت الشابات الخمس (20 الى 25 عاما) للاستجواب امام قاض الاربعاء قرر الافراج عنهن لكنه طلب منهن البقاء على استعداد للمثول امام السلطات مع استمرار التحقيق في قضيتهن، بحسب مصدر قضائي.