اعتبرت روسيا ان دعوة وزير الخارجية الاميركي جون كيري لها وللنظام السوري الى ضبط النفس في مناطق القتال في حلب "غير مقبولة"

موسكو ترفض دعوات واشنطن الى ضبط النفس في سوريا

اعتبرت روسيا الثلاثاء ان دعوة وزير الخارجية الاميركي جون كيري لها وللنظام السوري الى ضبط النفس في مناطق القتال في حلب "غير مقبولة".

وقال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي في تصريح لوكالة ريا نوفوستي "فور حصول تقدم فعلي في المعارك ضد الارهابيين حقق الجيش السوري بدعم منا، بدأ الاميركيون اعتماد اساليب ملتوية وطالبونا بوقف قتال الارهابيين".

واضاف "من غير المناسب على الاطلاق تأمين غطاء" للفصائل المعارضة المسلحة وحلفائها من الجهاديين الذين تحاصرهم قوات النظام في حلب في شمال سوريا.

واعلن كيري الاثنين ان على روسيا والنظام السوري ضبط النفس في العمليات العسكرية في حلب.

وقال كيري في اشارة الى موعد الاول من آب/اغسطس المحدد مبدئيا لبدء المرحلة الانتقالية في سوريا "بين تاريخ الاعلان عن هذا الموعد (الاول من آب/اغسطس) واليوم، تم هدر كل هذا الوقت في محاولة لاقرار وقف لاطلاق النار يتم التقيد به"، مضيفا "سنرى خلال الساعات او الايام المقبلة ما اذا كان بالامكان تعديل هذه الدينامية".

واعتبر ريابكوف هذه التصريحات بمثابة انذار و"ابتزاز".

وتابع المسؤول الروسي "ان نسمع واشنطن تقول ان الساعات والايام المقبلة ستكون حاسمة، فهذا يوازي توجيه انذار بلهجة غير مقبولة. انه بالنسبة الي ابتزاز معهود اعتاد عليه الاميركيون".

كما رفض ريابكوف تشكيك الولايات المتحدة باعلان موسكو عن قيام النظام السوري بفتح ممرات انسانية في حلب.