الرئيس اوباما خلال مؤتمر صحافي في البيت الابيض الثلاثاء 2 اغسطس 2016

اوباما لا يزال يريد التعاون مع روسيا بشأن الملف السوري رغم العلاقات "الصعبة" بين البلدين

اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء ان الولايات المتحدة لا تزال تسعى الى التعاون مع روسيا لايجاد حلول دبلوماسية للنزاعين في سوريا واوكرانيا رغم العلاقة "الصعبة" بين البلدين.

جاء كلام اوباما خلال مؤتمر صحافي عقده في البيت الابيض بشأن قضية التجسس على البريد الالكتروني للحزب الديموقراطي الذي تتهم واشنطن موسكو بالوقوف وراءها بهدف تعزيز موقع المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

وردا على سؤال بهذا الصدد تجنب اوباما الرد بشكل مباشر، مكتفيا بالقول ان "الكثير من الدول تحاول قرصنة اعمالنا".

ووصف اوباما العلاقات مع روسيا التي تشهد فتورا منذ العام 2012 بانها "قاسية وصعبة".

واضاف "الا ان هذا الامر لن يمنعنا من محاولة البحث عن حلول عندما نستطيع ذلك، مثلا تطبيق اتفاقات مينسك (الاتفاقات الرباعية للسلام في اوكرانيا) والعمل بشكل يدفع روسيا والانفصاليين الى القاء السلاح والتوقف عن مضايقة اوكرانيا".

وتابع اوباما "وهذا لن يمنعنا ايضا من السعي للوصول الى انتقال سياسي في سوريا يضع حدا للعذاب هناك".

 وكان وزير الخارجية جون كيري حث النظام السوري وروسيا ومجموعات المعارضة المسلحة الاثنين على ضبط النفس.

 

×