السفير البريطاني في باريس جوليان كينغ

يونكر يعين البريطاني جوليان كينغ مفوضا للامن في الاتحاد الاوروبي

اعلن رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر الثلاثاء عزمه على تعيين جوليان كينغ مفوضا للامن من اجل مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة، بدلا من المفوض البريطاني السابق جوناتان هيل الذي قدم استقالته بعد الاستفتاء على خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي.

وذكرت المفوضية الاوروبية في بيان ان "الرئيس يونكر اعلن (...) عزمه على ان يعهد بحقيبة الامن في الاتحاد الى السير جوليان كينغ" السفير البريطاني في باريس.

واضافت المفوضية ان السير جوليان "سيساعد في تطبيق البرنامج الاوروبي على صعيد الامن الذي تبنته المفوضية الاوروبية" في نيسان/ابريل.

ويهدف هذا البرنامج الذي يستمر خمس سنوات، الى مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة والجرائم المعلوماتية.

واوضح البيان انه "منصب جديد يكمل عمل المفوضيات الاخرى الموجودة".

وقد ابلغ يونكر رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بخياره مساء الاثنين.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية على موقعها الالكتروني ان كينغ الذي امضى القسم الاكبر من حياته المهنية في اوروبا، يتولى منذ الاول من شباط/فبراير 2016 منصب سفير المملكة المتحدة في فرنسا.

وشغل ايضا منصب مدير مكتب البريطانيين بيتر ماندلسون (تجارة) وكاثرين اشتون (دبلوماسية) في المفوضية الاوروبية في 2008-2009.

واستقال المفوض البريطاني السابق جوناتان هيل بعد التصويت لمصلحة خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي اواخر حزيران/يونيو. وتولى حقيبته (الاستقرار المالي والاسواق المالية واتحاد اسواق رؤوس الاموال) المفوض الليتواني فالديس دومبروفسكيس والفرنسي بيار موسكوفيسي.

واذا ما تأكد تعيين كينغ، فسيعمل، كما جاء في البيان، "تحت اشراف فرانس تيمرمانس، النائب الاول للرئيس والمكلف تحسين التنظيم والعلاقات بين المؤسسات ودولة القانون وميثاق الحقوق الاساسية".

وقال البيان انه "سيدعم عمله عمل ديمتريس افراموبولوس، مفوض الهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة".

وما يزال تعيينه يحتاج الى موافقة البرلمان الاوروبي، والى موافقة جميع الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي.

 

×