صورة ارشيفية

برلين: يتعين على تركيا تنفيذ الشروط اللازمة للحصول على الإعفاء من التأشيرة

أعلنت الحكومة الاتحادية أنها لا تعتزم التحدث عن موعد محدد لإعفاء المواطنين الأتراك من الحصول على تأشيرة للاتحاد الأوروبي، إلا إذا نفذت أنقرة جميع الشروط اللازمة لذلك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية مارتن شايفر اليوم الاثنين في العاصمة الألمانية برلين: "حينئذ (بعد تنفيذ الشروط) يمكن الحديث عن الخطوة التالية".

وأشار إلى أنه لا يعتبر التصريحات الأخيرة الصادرة من تركيا بشأن احتمالية إلغاء اتفاق اللجوء مع الاتحاد الأوروبي "إنذارا أو تهديدا".

وأضاف شايفر أنه لا يعتزم التكهن أيضا بشأن التأثيرات الناتجة عن إطالة أمد حالة الطوارئ في تركيا التي تم تحديدها في البداية بثلاثة أشهر فحسب، على الإعفاء من التأشيرة.

ومن جانبها، أكدت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريكه ديمر أن الحكومة الاتحادية والاتحاد الأوروبي لايزالان يتوقعان تنفيذ جميع الشروط اللازمة لإلغاء التأشيرة.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو هدد الاتحاد الأوروبي بإلغاء اتفاق اللجوء، إذا لم يتم إعفاء المسافرين الأتراك من التأشيرة بأقصى سرعة ممكنة.

وقال في تصريحات لصحيفة "فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج" الألمانية في عددها الصادر اليوم الاثنين: "إذا لم يتحقق الإعفاء من التأشيرة، سوف نكون مضطرين للامتناع عن تنفيذ اتفاق استعادة اللاجئين".

وأشار إلى أن حكومته تتوقع موعدا محددا لتنفيذ الإعفاء من التأشيرة بالنسبة للأتراك.

ولم تتعهد المفوضية الأوروبي حتى الآن بإلغاء التأشيرة للأتراك؛ لأن أنقرة لم تنفذ جميع الشروط اللازمة لذلك والبالغ عددها 72 شرطا، ومن بينها تعديل القوانين التركية لمكافحة الإرهاب؛ حيث يرغب الاتحاد الأوروبي في أن يتم تغيير هذه القوانين بحيث لا يتم إساءة استخدامها ضد معارضين سياسيين.

 

×