تجمع نحو عشرين الف شخص بحسب الشرطة التجمع الاحد في كولونيا بالمانيا تاييدا للرئيس التركي بعد محاولة الانقلاب في اجواء من التوتر تسود الجالية التركية في البلاد

الخارجية التركية تستدعي السفير الألماني على خلفية قيود على مظاهرة داعمة لأردوغان في ألمانيا

استدعت وزارة الخارجية التركية القائم بأعمال السفير الألماني في أنقرة على خلفية القيود التي فرضتها السلطات الألمانية على فعاليات مظاهرة داعمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مدينة كولونيا الألمانية، حسبما ذكر مصدر موثوق في أنقرة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين.

تجدر الإشارة إلى أن السفير الألماني مارتن إردمان في عطلة، ويقوم بأعماله حاليا نائبه.

وقد أثار حظر الشرطة الألمانية لإذاعة كلمة مباشرة لأردوغان عبر الفيديو من تركيا في المظاهرة بكولونيا استياء كبيرا داخل الحكومة التركية.

ووجه كل من المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن ووزير العدل التركي بكير بوزداج والوزير التركي للشؤون الأوروبية عمر جيليك انتقادات حادة لهذا التصرف.

يذكر أن منظمي المظاهرة تقدموا بدعوى قضائية للاعتراض على خطط حظر كلمة أردوغان في المظاهرة التي جرت أمس الأحد، إلا أن محاولتهم باءت بالفشل أمام المحكمة الدستورية العليا في ألمانيا.

وبحسب بيانات الشرطة تراوح عدد المشاركين في المظاهرة أمس بين 30 ألف و40 ألف متظاهر ألماني من أصل تركي.

وتم تلاوة رسالة أردوغان في المظاهرة بدلا من بثها عبر الفيديو.

ونظمت المنظمة الأوروبية التركية المظاهرة تحت شعار "نعم للديمقراطية. لا للانقلاب" احتجاجا على محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في 15 تموز'يوليو وخلفت أكثر من 260 قتيلا وأسفرت عن موجة اعتقالات جماعية وعمليات تطهير للجيش والحكومة وجهاز الخدمة المدنية.

يشار إلى أن التوترات بين ألمانيا وتركيا قد زادت منذ محاولة الانقلاب، التي تلقي أنقرة باللائمة فيها على الداعية فتح الله جولن المقيم بالولايات المتحدة، الذي يحظى بتأييد حوالي 100 ألف من الأتباع في ألمانيا.

 

×