لوحة اعلانية ضد اعمال تخريب انابيب النفط في واري

تخريب انبوب نفطي في جنوب نيجيريا

فجر متمردون انبوبا نفطيا تابعا لمجموعة شل الانكليزية-الهولندية في دلتا النيجر في جنوب نيجيريا الأحد، كما افاد شهود عيان.

وقال احد سكان المنطقة ويدعى اندورو نيووورلد لوكالة فرانس برس ان "الحادث وقع قرابة الساعة الاولى فجرا قرب بلدية اوديمودي في ولاية الدلتا وقد ادى عصف الانفجار الى اهتزاز المباني في حين ارتفعت في المكان كتلة ضخمة من النيران".

بدوره قال شاهد عيان آخر لفرانس برس طالبا عدم نشر اسمه ان الانفجار استهدف انبوب ترانس راموس، مؤكدا ان هذا الانبوب تعرض قبل حوالى اسبوع لمحاولة تخريب فاشلة. وقال "في 22 من هذا الشهر حصلت محاولة فاشلة لاستهداف نفس الانبوب ولهذا السبب كنا ننتظر تعزيز الامن في هذه المنطقة ولكن للاسف هذا لم يحصل ونحن مصابون بخيبة امل حقيقية لان المتمردين نجحوا هذه المرة" في تخريب الانبوب.

وفي اتصال اجرته معها فرانس برس اوضحت مجموعة شل انه ليس بامكانها في الحال تأكيد حصول التخريب او نفيه.

ولم تتبن اي جهة الهجوم.

ومنذ بداية العام كثفت جماعة انفصالية متمردة تطلق على نفسها اسم "منتقمو دلتا النيجر" هجماتها على المنشآت النفطية في منطقة دلتا النيجر التي تعتبر خزان الانتاج النفطي في نيجيريا.

وقد هاجم عناصر "منتقمو دلتا النيجر" منشآت نفطية لشركات اجنبية، مثل شل وشيفرون واكسون وايني وتوتال، و"شركة النفط النيجيرية الوطنية" الرسمية ايضا. وادى ذلك الى تراجع الانتاج، فيما تتراجع اسعار النفط في الاسواق العالمية، مما يؤثر على مالية الدولة.

 

×