مشاركون في قداس تكريمي للكاهن جاك هاميل في 30 يوليو 2016

توجيه التهمة الى شخصين على صلة بقتل الكاهن في فرنسا

اعلنت نيابة باريس انه تم الاحد توجيه التهمة الى شخصين على صلة باحد منفذي جريمة قتل كاهن الثلاثاء في فرنسا وتوقيفهما.

وتم اتهام وتوقيف فريد ك. احد اقرباء عبد المالك بوتي جان، احد منفذي الاعتداء في كنيسة سانت اتيان دو روفريه في شمال غرب البلاد والذي قتل خلاله الكاهن جاك هاميل (86 عاما) ذبحا وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

كذلك، وجهت التهمة الى جان فيليب ج. البالغ عشرين عاما والذي حاول التوجه الى سوريا في حزيران/يونيو مع بوتي جان.

وقالت النيابة في وقت سابق ان فريد المتحدر من نانسي (شرق) "كان على علم تماما بان قريبه يخطط لارتكاب هجوم عنيف وشيك حتى وان لم يكن يعلم بالمكان والزمان بدقة".

ووجهت اليه تهمة "الانتماء الى عصابة على صلة بشبكة ارهابية اجرامية".

وقال مصدر قريب من الملف لفرانس برس ان "الاطلاع على مضمون هاتفه الخليوي وحاسوبه كشف انه كان يعلم اكثر بكثير مما قاله للمحققين".

والثلاثاء، اقدم عبد المالك بوتي جان والمجرم الاخر عادل كرميش وهما في التاسعة عشرة، على ذبح الكاهن جاك هاميل في كنيسته قبل ان يقتلا بايدي الشرطة. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء.

ووجهت التهمة الى جان فيليب ج. في تحقيق منفصل عن ملف الهجوم على الكنيسة في 26 من الجاري.

وقالت نيابة باريس "انه اودع السجن موقتا".

وبعد خمسة ايام على جريمة القتل التي اثارت صدمة في فرنسا، اكد مسلمون الاحد رفضهم للجهاد وتضامنهم مع المسيحيين من خلال حضور قداديس او نشر مقالات في الاعلام.