اتخذت تدابير امنية اضافية صباح السبت في مطار امستردام شيبول بعدما تلقت السلطات "معلومة تتعلق بالمطار"

تشديد التدابير الامنية في مطار امستردام لمواجهة تهديد ارهابي

اتخذت تدابير امنية اضافية صباح السبت في مطار امستردام-شيبول بعدما تلقت السلطات "معلومة تتعلق بالمطار" في ظل المخاطر الارهابية التي تهدد اوروبا بالكامل، على ما افادت بلدية هارلميمير والشرطة العسكرية.

وقالت بلدية المنطقة التي تضم واحدا من اكبر مطارات اوروبا، في بيان ان "رئيس البلدية وقائد القوة العسكرية والشرطة العسكرية في هارلميمير قرروا بالتنسيق مع الاجهزة الهولندية لمكافحة الارهاب، اتخاذ تدابير اضافية في مطار شيبول وحوله".

واوضح البيان انه ما زال من المكن الوصول الى المطار والرحلات تتواصل. وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قالت مارلوس ديريدر المتحدثة باسم الشرطة العسكرية الهولندية، ان "شيبول آمن بصورة كافية لضمان الرحلات".

وذكرت هيئة الاذاعة والتلفزيزون الرسمي الهولندي ان اجهزة مكافحة الارهاب اخذت على محمل الجد المعلومة التي تلقتها والتي لم توضح طبيعتها.

وذكرت السلطات البلدية ان "هذه الاشارة تندرج في اطار تقييم التهديد على المستوى الوطني، والذي يعتبر قويا منذ 2013. وعلى غرار المناطق  الاخرى في هولندا، دخلت تدابير اضافية حيز التنفيذ في  شيبول. وهذا ما يحصل ايضا في مطارات اوروبية اخرى".

وفي مواجهة الوضع بعد الاعتداءات في مطاري بروكسل واسطنبول، تم تشديد التدابير الامنية في شيبول بطريقة "ظاهرة وغير ظاهرة للعيان"، كما اضافت ديريدر مشيرة الى ان "الناس سيرون مزيدا من الضباط ". واضافت "كثفنا التدابير الامنية، ونولي امن المسافرين وافراد الطواقم اهتماما خاصا".

وتفتش الشرطة العسكرية السيارات، وهذا ما ادى الى ازدحام في اتجاه المطار، كما ذكرت الاذاعة والتلفزيون الهولنديان.

واوردت اجهزة المطار على تويتر "ننصح المسافرين والركاب بتخصيص مزيد من الوقت للتوجه الى المطار".

وقالت ديريدير ان التدابير الاضافية ستستمر "طالما انها ضرورية".

ويؤمن مطار شيبول الذي يبعد 16 كلم عن العاصمة الهولندية امستردام، عددا كبيرا من الرحلات الدولية، ويعبره حوالى  50 مليون شخص سنويا.