رئيس الوزراء السلوفاكي رورت فيكو في بروكسل

سلوفاكيا تحذر من خطر تعرض اوروبا لاعتداءات جديدة مرتبطة باللاجئين

حذر رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي، الجمعة من ان هناك "خطرا كبيرا جدا" بحصول اعتداءات جهادية جديدة في اوروبا مرتبطة بازمة المهاجرين في اوروبا.

وقال فيكو الذي يرأس حكومة من يسار الوسط في تصريح للصحافيين "حتما هناك ارهابيون محتملون تمكنوا من ان يستغلوا هجرة غير مضبوطة لتهريب اسلحة ومتفجرات".

واضاف ان "احتمال وقوع هجمات ارهابية جديدة كبير وكبير جدا"، مشيرا الى ان الاستخبارات السلوفاكية اكدت "وجود رابط بين الهجرة والارهاب".

واعيد انتخاب فيكو في آذار/مارس خصوصا بسبب خطابه المعادي للهجرة.

ويفترض ان تعد سلوفاكيا اعمال المجلس الاوروبي حول ادارة ازمة الهجرة. وكانت قد اعترضت لدى محكمة العدل الاوروبية على خطة الحصص الالزامية لتوزيع اللاجئين التي اقرت في ايلول/سبتمبر 2015.

ويبحث الاتحاد الاوروبي عن حل دائم لهذه الازمة عبر اجراءات عدة بينها اصلاح اتفاق دبلن حول اللجوء وانشاء قوة اوروبية لحرس الحدود وخارطة طريق لاعادة العمل باتفاقية شنغن بشكل طبيعي.

 

×