صورة ارشيفية

مقتل ثمانية جنود اتراك في هجوم لحزب العمال الكردستاني

قتل ثمانية جنود اتراك برصاص مقاتلي حزب العمال الكردستاني الذين شنوا في جنوب شرق البلاد اعنف هجوم للتمرد الكردي منذ الانقلاب الفاشل، كما افادت حصيلة جديدة اصدرها الجيش السبت.

فقد تعرض الجنود للهجوم على الطريق بين مدينتي هكاري وتشوكورجا، بينما كانوا يقومون بدورية في محافظة هكاري، القريبة من الحدود مع شمال العراق.

واوضح الجيش ان خمسة وعشرين منهم اصيبوا ايضا.

وقد تحدثت الحصيلة الاولى الجمعة عن مقتل خمسة جنود اتراك.

وقال الجيش من جهة اخرى، انه "تم القضاء على" ثمانية من انصار حزب العمال الكردستاني في المنطقة بعد عملية لسلاح الجو.

واستمرت المعارك بين التمرد الكردي والجيش التركي منذ محاولة الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو.

وتزايدت الهجمات على الجيش منذ انتهاء سريان مفعول وقف لاطلاق النار في تموز/يوليو 2015، بعدما استمر سنتين ونصف في الجنوب الشرقي الذي تسكنه اكثرية كردية. ومنذ ذلك الحين، اسفرت تلك الهجمات عن مئات القتلى في صفوف القوات الامنية.

وفي الاشهر الاخيرة، شنت الحكومة عمليات عسكرية ضد حزب العمال الكردستاني لاخراج المقاتلين الاكراد من المناطق السكنية. وقال ناشطون ان مدنيين قد تضرروا ايضا من جراء استئناف القتال.

ومنذ اندلاع التمرد الكردي في 1984، قتل حوالى 40 الف شخص في المعارك. وتعتبر الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، حزب العمال الكردستاني منظمة ارهابية.