صورة من وكالة اخلاص للانباء للصحافية ناظلي اليجاق في موغلا في 26 يوليو 2016 بعد اعتقالها من قبل الشرطة التركية

الحبس الاحتياطي ل17 صحافيا تركيا بتهمة الانتماء لجماعة غولن

وجهت محكمة في اسطنبول الجمعة الى 17 صحافيا تركيا اوقفوا بشبهة الارتباط بجماعة الداعية فتح الله غولن تهمة الانتماء الى "تنظيم ارهابي" وامرت بايداعهم الحبس الاحتياطي بانتظار محاكمتهم، كما افادت وكالة انباء الاناضول الحكومية.

وكانت السلطات اعتقلت 21 صحافيا بشبهة الارتباط بفتح الله غولن، الداعية المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه انقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة، الا ان المحكمة اخلت سبيل اربعة منهم واحالت ال17 الآخرين الى المحاكمة وبينهم الصحافية المخضرمة ناظلي اليجاق.

واليجاق نائبة سابقة فصلت في 2013 من وظيفتها في صحيفة الصباح القريبة من الحكومة بعدما انتقدت وزراء تورطوا في فضيحة فساد تقول انقرة ان مدبرها هو ايضا غولن.

بالمقابل فان بين الصحافيين الاربعة الذين اخلت المحكمة سبيلهم الاعلامي الشهير بولنت موماي الذي كان في السابق رئيس تحرير صحيفة حريات.

وامتدت حملة التطهير في تركيا لتشمل وسائل الاعلام التي اغلقت السلطات اكثر من 130 منها، توزعت على 45 صحيفة و16 شبكة تلفزيون وثلاث وكالات انباء و23 اذاعة و15 مجلة و29 دار نشر.