جندي افغاني يصوب سلاحه خلال اشتباكات في منطقة كوت في ولاية ننغرهار شرق افغانستان في 26 يوليو 2016

اصابة خمسة جنود اميركيين بجروح في افغانستان

اصيب خمسة جنود اميركيين بجروح في عمليات مشتركة مع الجيش الافغاني ضد تنظيم الدولة الاسلامية في ولاية ننغرهار بشرق افغانستان، وفق ما اعلن الجنرال الاميركي جون نيكلسون قائد قوات الاطلسي في افغانستان الخميس.

واوضح الجنرال في مؤتمر صحافي ان اثنين من المصابين عادا الى العمل في وحدتهما بعد تلقي العلاج مضيفا ان الثلاثة الباقين في طور "التعافي التام".

واضاف ان الجنود اصيبوا "في الايام الاخيرة" برصاص وشظايا اثناء معارك الى جانب القوات الخاصة الافغانية ضد مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية.

وكثف الجيش الافغاني عملياته ضد التنظيم الجهادي وخصوصا منذ الاعتداء الدامي نهاية الاسبوع الماضي في كابول الذي اوقع 80 قتيلا و231 جريحا.

واكدت وزارة الدفاع الافغانية ان الجيش على وشك كسر مقاومة "داعش" في هذه المنطقة حيث ظهر العديد من المسلحين الاسلاميين في 2014.

وبحسب الجنرال نيكلسون فان مسلحي التنظيم الجهادي في تقهقر الى جبال جنوب الولاية المحاذية لباكستان. وقال "نقدر ان عددهم بين الف و1500" في الاجمال في البلاد في حين كانت التقديرات تشير الى ثلاثة آلاف في كانون الثاني/يناير.

وتعد القوات الاميركية 9800 رجل في افغانستان. وتتمثل مهمتها في تقديم الاستشارة والمساعدة للقوات الافغانية ويمكن ايضا ان تنفذ عمليات قتال ضد قوات متطرفة مثل القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية.

وقال الجنرال الاميركي "نحن نلاحق داعش حتى هزيمتها في افغانستان".