الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف

الكرملين ينفي اي "تدخل" في الحملة الانتخابية للرئاسة الاميركية

نفى الكرملين الاربعاء اي "تدخل" في حملة الانتخابات الرئاسية الاميركية ردا على تصريحات الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي لم يستبعد في مقابلة صحافية احتمال محاولة روسيا التاثير على الانتخابات لصالح المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ردا على سؤال حول التصريحات التي ادلى بها اوباما لشبكة "ان بي سي" ان "الرئيس بوتين قال عدة مرات ان روسيا لم تتدخل ابدا ولن تتدخل في الشؤون الداخلية (لدولة ما)، وخصوصا في العملية الانتخابية لدول اخرى".

واضاف بيسكوف "اذا كانت هناك رغبة في الحديث عن شبهات ضد دولة اخرى، فيجب على الاقل ان تكون الامور ملموسة وبناءة" مؤكدا ان موسكو "حريصة على تجنب اي عمل او اي كلمة يمكن ان تعتبر تدخلا مباشرا او غير مباشر في الحملة الانتخابية".

وياتي توضيح الكرملين بعد تصريحات ادلى بها الرئيس الاميركي لشبكة "ان بي سي نيوز" الاميركية واعتبر فيها انه من "الممكن" ان تكون روسيا حاولت التاثير على حملة الانتخابات الرئاسية الاميركية لصالح ترامب.

وردا على سؤال حول ما اذا كانت الحكومة الاميركية ذهبت بعيدا في اتهامها روسيا بتسريب رسائل الكترونية للجنة الوطنية الديموقراطية، قال اوباما ان "كل شئ ممكن".

واضاف ان مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) يواصل التحقيق في عملية التسريب التي كشفت انحياز مسؤولي الحزب الواضح لهيلاري كلينتون في مواجهة خصمها بيرني ساندرز.

واربكت التسريبات الديموقراطيين خلال مؤتمرهم في فيلالدفيا. وقالت حملة كلينتون ان خبراء بالانترنت قالوا ان روسيا تتحمل مسؤولية في ذلك وهدفها مساعدة المرشح الجمهوري.

وقال اوباما انه لا يستطيع ان يقول شيئا عن الدوافع الدقيقة ولا عن عملية تسريب الرسائل لكنه على علم بتعليقات سابقة لترامب بشأن روسيا.

واضاف حسب مقطع من المقابلة التي ستبث الاربعاء كاملة ان "دونالد ترامب عبر مرارا عن اعجابه بفلاديمير بوتين". واضاف "واعتقد ان ترامب حصل على تغطية مؤيدة له من روسيا في المقابل".

وتابع الرئيس الاميركي ان "ما نعرفه هو ان الروس يقومون بقرصنة نظامنا. ليس انظمة للحكومة فقط بل الانظمة الخاصة ايضا".

من جهته، تطرق الرئيس فلاديمير بوتين مرتين خلال احاديث الى دونالد ترامب. وفيما وصلت العلاقات بين واشنطن وموسكو الى ادنى مستوياتها منذ انتهاء الحرب الباردة في 1991، اشاد في خطاب القاه في حزيران/يونيو برغبة ترامب في اعادة العلاقات بالكامل بين موسكو وواشنطن.

وقال انذاك "لكننا لن نتدخل ابدا في العمليات السياسية الداخلية لدول اخرى وخصوصا في الولايات المتحدة. سنعمل مع اي رئيس ينتخبه الشعب الاميركي".

وفي نهاية كانون الاول/ديسمبر وصف بوتين الملياردير الاميركي بانه "رجل لامع وموهوب جدا".

 

×