اعلنت منظمة الهجرة الدولية الثلاثاء ان اكثر من ثلاثة آلاف مهاجر ولاجئ لقوا حتفهم في البحر المتوسط منذ بداية العام الجاري بينما تمكن 250 الفا آخرين من عبوره

اكثر من ثلاثة آلاف مهاجر غرقوا في البحر المتوسط منذ يناير

اعلنت منظمة الهجرة الدولية الثلاثاء ان اكثر من ثلاثة آلاف مهاجر ولاجئ لقوا حتفهم في البحر المتوسط منذ بداية العام الجاري بينما تمكن 250 الفا آخرين من عبوره.

وقالت المنظمة في بيان ان "العثور على 39 جثة على السواحل الليبية هذا الاسبوع يرفع عدد الضحايا الى 3034  شخصا"، مشيرا الى ان هذا العدد اكبر من الرقم الذي سجل في الاشهر السبعة الاولى من 2015 وبلغ 1917 شخصا.

واضافت المنظمة ان عدد المهاجرين اعلى "بقليل" من عددهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

ومن الاسباب التي تبرر ارتفاع عدد القتلى والمفقودين هذا العام، التدفق الكبير للمهاجرين المسجلين في نهاية ايار/مايو مع وصول الف مهاجر خلال بضعة ايام.

وخلال هذه الفترة فان حوادث الغرق بحسب المنظمة كانت تحصل مع زوارق اكبر حجما من العادة تنقل مئات الاشخاص.

ووفقا لتعداد للمنظمة فان الرحلة البحرية الى ايطاليا الاكثر خطورة مع مصرع 2606 مهاجرين من اصل 88350 منذ مطلع العام. وخلال الفترة نفسها وصل 160 الف مهاجر الى اليونان وقضى 383 منهم. ولقي 45 مهاجرا مصرعهم قبالة سواحل اسبانيا.

ومر عبر النمسا والمجر في 2015 مئات الاف المهاجرين الفارين من النزاعات في سوريا والشرق الاوسط سعيا للوصول الى غرب اوروبا عبر تركيا واليونان.

لكن هذا التدفق توقف في اذار/مارس بعد قرار دول عدة اغلاق حدودها في حين وقع الاتحاد الاوروبي اتفاقا مع تركيا لضبط اعداد المهاجرين بشكل افضل.