الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

بروكسل ترفض ادعاءات اردوغان بعدم احترام تعهداتها المالية بشان اللاجئين السوريين

اكد متحدث باسم المفوضية الاوروبية الثلاثاء ان الاتحاد الاوروبي يحترم تعهداته المالية لصالح اللاجئين السوريين في تركيا ردا على اتهامات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بعدم تلقي اي دعم.

وقال مارغاريتيس شيناس ردا على سؤال خلال مؤتمره الصحافي اليومي ان "الاتحاد الاوروبي يحترم تعهداته واي ادعاءات بالعكس غير صحيحة".

والاثنين اتهم اردوغان في حديث لقناة "اي ار دي" الالمانية، الاوروبيين بعدم احترام تعهداتهم المالية لصالح اللاجئين السوريين.

وقال اردوغان ان الحكومات الاوروبية "غير نزيهة" لانها لم تدفع الا "مليون الى مليونين" يورو من اصل المليارات الثلاثة التي وعد بها الاتحاد الاوروبي.

ووفقا للارقام التي عرضها المتحدث الثلاثاء على الصحافيين تم تخصيص 740 مليون يورو في الموازنة الاوروبية وتستعد المفوضية "لاقرار اجراء اضافي خاص" لتخصيص 1,4 مليار يورو.

ومن اصل 740 مليون يورو تم انفاق 105 ملايين بحسب مصدر في المفوضية.

وقال المتحدث "ما يرفع المبلغ الاجمالي الى 2,15 مليار قبل نهاية الشهر"  لصالح اللاجئين والجهات التي تستقبلهم.

واضاف ان الاموال الاوروبية مخصصة للاجئين "وليس للحكومة التركية".

والاتحاد الاوروبي سعيا للحد من عدد المهاجرين الوافدين اليه، ابرم اتفاقا في 18 اذار/مارس مع تركيا ينص على مساعدة مالية كبيرة لانقرة لقاء وعد لتركيا باستقبال لاجئين سوريين على اراضيها.

وخلال حديثه قال اردوغان ان تركيا انفقت 12 مليار دولار لمساعدة لاجئين يفرون من سوريا.