انصار بيرني ساندرز يتظاهرون في فيلادلفيا 24 يوليو 2016

بيرني ساندرز نجم مؤتمر الحزب الديموقراطي الذي ينعقد وسط فضائح

يبدأ مؤتمر الحزب الديموقراطي الذي سيسمي هيلاري كلينتون رسميا مرشحة للبيت الابيض، اعماله الاثنين في فيلادلفيا على خلفية فضائح بعد استقالة رئيسته بعد ان اعترض عليها معسكر بيرني ساندرز.

وكدليل على وحدة الحزب، دعي عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت الذي خسر الانتخابات التمهيدية لالقاء كلمة في المؤتمر المرموق مساء.

وسيسبقه الى المنصة السناتور الشغوف بشبكات التواصل الاجتماعي كوري بوكر، والسيدة الاولى ميشيل اوباما والسيناتور اليزابيث وارن العدو اللدود لوول ستريت التي رغب الجناح اليساري في الحزب الديموقراطي في تعيينها نائبة لكلينتون في حال فوزها في الانتخابات. لكن الاخيرة اختارت في نهاية المطاف السناتور تيم كين الجمعة.

وسيفتتح المؤتمر رسميا الساعة 20:00 ت غ على ان تبدأ الخطابات المهمة الساعة 1,00 ت غ في غياب كلينتون التي ستلقي خطابها في اليوم الاخير، الخميس.

واوضح مسؤول في حملة كلينتون الاثنين ان رسالة اليوم الاول "ستشكل تناقضا صارخا مع الرسالة القاتمة والانقسامات في مؤتمر الجمهوريين حيث قال دونالد ترامب انه وحده القادر على حل مشاكل البلاد".

واضاف "خلافا لكليفلاند، حيث بالكاد لفظ المتحدثون اسم ترامب، سيشرح اميركيون عاديون في فيلادلفيا كيف دافعت هيلاري عنهم وساعدتهم في حياتهم".

ويبقى السؤال سيد الموقف بالنسبة لرئيسة الحزب الديمقراطي ديبي واسرمان شولتز.

فقد اعلنت  شولتز الاحد استقالتها من منصبها كرئيسة للحزب بعد كشف قضية تسريب رسائل الكترونية داخلية.

وكان الديموقراطيون يعتزمون الافادة من المؤتمر لاعطاء صورة حزب موحد ومستعد لخوض الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر خلافا للمؤتمر الجمهوري.

وانعكس نشر موقع ويكيليكس لحوالى 20 الف رسالة داخلية لمسؤولين كبار في الحزب سلبا على المؤتمر الذي يشارك فيه الاف المندوبين الديموقراطيين من كافة انحاء الولايات المتحدة.

وبعض هذه الرسائل التي نشرت الجمعة يكشف جهودا داخلية لعرقلة حملة ساندرز الانتخابية اثناء منافسته كلينتون، وهو ما اكده انصاره باستمرار.

وفي الاشهر الاخيرة طالب معسكر ساندرز باستقالة شولتز، واعلنت الاخيرة انها ستستقيل في بيان نشر الاحد قبل 24 ساعة من بدء اعمال المؤتمر. وقالت "ان افضل طريقة بالنسبة الي لتحقيق هذه الاهداف (انتخاب هيلاري كلينتون رئيسة) هو الاستقالة من منصبي كرئيسة للحزب لدى اختتام المؤتمر".

وقبل ساعات انتقد ساندرز مجددا انحياز الحزب في الانتخابات التمهيدية التي لطالما اعتبرها غير عادلة ل"دخيل" مثله. وقال لقناة "ان بي سي" ان "الحزب انحاز لكلينتون منذ اليوم الاول".

- "هزيمة دونالد ترامب" -

لكن سناتور فيرمونت قرر الا يحول هذا الجدل الى معضلة وقال "مهمتي اليوم هي التأكد من هزيمة دونالد ترامب وانتخاب هيلاري كلينتون".

وقالت اوساط كلينتون ان القراصنة الروس الذين يشتبه في انهم كشفوا الرسائل فعلوا ذلك "لمساعدة دونالد ترامب".

لكن ترامب رد على ذلك الاثنين وكتب على تويتر "نكتة اليوم ان روسيا قامت بتسريب رسائل البريد الالكتروني الكارثية للديموقراطيين التي لم يكن يجب ابدا كتابتها لان (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين يحبني".

ويخشى الديموقراطيون ان تسمم رسائل البريد الالكتروني الاجواء الوفاقية رغم الجهود التي بذلوها في هذا الصدد. وحذرت رئيسة الحزب بالنيابة دونا برازيل من احتمال تسريب الآلاف من الرسائل قريبا.

وتجمع مئات من انصار ساندرز وسط مدينة فيلادلفيا حيث تظاهروا الاحد وسيواصلون ذلك خلال الاسبوع.

وكانت القمصان واللافتات المؤيدة لساندرز واضحة في كل مكان.

وسيتبنى المندوبون الديموقراطيون البالغ عددهم نحو 4700 نصا يضع اسس اصلاح لنظام "كبار الناخبين" الذي انتقده ساندرز بشدة. 

وهؤلاء هم مندوبون يحق لهم التصويت نظرا لوظائفهم كاعضاء منتخبين في الكونغرس وغيره ومسؤولين في الحزب، ولا علاقة لهم بنتيجة الانتخابات التمهيدية. ويدين انصار ساندرز هذا النظام معتبرين انه مخالف للديموقراطية.

ووافقت لجنة تحضيرية السبت في فيلادلفيا على خفض عدد هؤلاء المندوبين بمقدار الثلثين في تغيير سيطبق اعتبارا من 2020.

وكلينتون بحاجة الى مؤتمر ناجح في ظل ما اظهره استطلاع للراي الاثنين من تفوق ترامب الذي سيحصل على 48% من نوايا تصويت الناخبين المسجلين في القوائم الانتخابية مقابل 45% لكلينتون.

 

×