موفد الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا

اجتماع بين روسيا والولايات المتحدة والامم المتحدة حول سوريا الثلاثاء في جنيف

اعلنت المتحدثة باسم موفد الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا الثلاثاء ان الاخير سيلتقي الثلاثاء في جنيف ممثلين كبيرين عن روسيا والولايات المتحدة في محاولة لتحريك محادثات السلام السورية.

وقالت المتحدثة جيسي شاهين لوكالة فرانس برس ان "اللقاء سيعقد غدا في جنيف" وسيلتقي دي ميستورا الموفد الاميركي لسوريا مايكل راتني، ونائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف.

وذكرت وكالة ريا نوفوستي الروسية للانباء ان غاتيلوف وصل الاثنين الى جنيف.

وفي المقابل، قرر وزيرا الخارجية الاميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف ان يلتقيا الثلاثاء في لاوس، على هامش لقاء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وفي منتصف تموز/يوليو، اتفقت موسكو وواشنطن على التعاون عسكريا في سوريا ضد المجموعات الجهادية لتنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة، الفرع المحلي لتنظيم القاعدة.

وتحول النزاع السوري الذي بدأ في اذار/مارس 2011 حربا يشارك فيها عدد كبير من الجهات المحلية والاقليمية والدولية. واسفرت عن اكثر من 280 الف قتيل وارغمت الملايين على الفرار.

وعقدت دورتان لمحادثات السلام بين الاطراف السوريين في جنيف تحت اشراف الامم المتحدة منذ بداية السنة، لكنهما لم تحرزا تقدما. وذكر الموفد الخاص للامم المتحدة اخيرا انه ينوي استئناف المحادثات في "آب/اغسطس".

وفي 22 تموز/يوليو في برلين، قال ان "الاسابيع الثلاثة المقبلة" ستكون "بالغة الاهمية حتى تعطينا فرصة للمفاوضات بين السوريين وتتيح ايضا امكانية خفض العنف في سوريا".

نقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الاحد ان سوريا "مستعدة لمواصلة الحوار السوري السوري دون شروط مسبقة على امل ان يؤدي هذا الحوار الى حل شامل يرسمه السوريون بانفسهم دون تدخل خارجي بدعم من الامم المتحدة والمجتمع الدولي".