نقل جثة احد ضحايا الاعتداء في كابول

ايران تدين اعتداء كابول وتدعو الى "اتحاد" المسلمين

دانت ايران السبت الاعتداء الذي اودى بحياة ثمانين شخصا خلال تظاهرة للهزارة الشيعة في كابول ودعت الى "اتحاد" المسلمين السنة والشيعة في مواجهة المتطرفين.

وكتب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر ان "الاعتداء الارهابي في افغانستان هو عمل وحشي جديد لداعش"، تنظيم الدولة الاسلامية. واضاف ان "على السنة والشيعة الاتحاد لدحر المتطرفين".

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء الذي استهدف تظاهرة سلمية لاقلية الهزارة الشيعة في كابول وادى الى سقوط 80 قتيلا. ووقع الاعتداء بينما كان الالاف من الهزارة يحتجون على استثناء مناطقهم من مشروع خط توتر عال بقيمة ملايين الدولارات.

من جهته، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي انه "بدون تعاون كل الدول (...) من المستحيل اجتثاث" الارهاب والتطرف. 

واضاف ان "الارهاب والتطرف والمساس بحياة ابرياء لا يمكن تبريرها".

وتتقاسم ايران التي يشكل الشيعة غالبية سكانها، حدودا طويلة في الشرق مع افغانستان حيث تعيش اقلية من الهزارة الشيعة. وتضم هذه الاقلية حوالى ثلاثة ملايين شخص وتعرضت للاضطهاد لعقود.

 

×