عمال باكستانيون يقومون بمسح حدود العقار التابع للمجمع الذي اقام فيه زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في ابوت اباد في 23 يوليو 2016

خلاف في باكستان حول تحويل مكان مقتل بن لادن الى مقبرة ام ملعب

اندلع خلاف حول مستقبل الموقع الذي قتل فيه زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في العام 2011 حيث تخطط السلطات الى تحويله اما الى مقبرة او ملعب.

ونصب الجيش جدارا حول قطعة الارض البالغة مساحتها 1158 مترا مربعا حيث كان يتواجد المجمع الذي كان يسكنه بن لادن في مدينة ابوت اباد، ويرغب في تحويله الى مقبرة. 

لكن الحكومة المحلية التي تسلمت الارض بعد مقتل بن لادن على يد القوات الاميركية الخاصة، تحاول تحويل المنطقة الى ملعب. 

وصرح ذو الفقار علي بوتو نائب رئيس مجلس المجمعات في ابوت اباد لوكالة فرانس برس "لقد امنا المنطقة من اي تعدي وذلك ببناء جدار حولها، والان سنحولها الى مقبرة". 

الا ان مشتاق غني من حكومة خيبر بختونخوا المحلية عارض بناء مقبرة في تلك المنطقة السكنية. 

وقال ان "الحكومة ترغب في بناء ملعب هناك. واذا حصلنا على الاموال، فسنحول المكان الى ملعب هذا العام. لا يمكننا وضع مقبرة وسط منطقة ماهولة". 

الا ان بوتو اكد لشبكة سي بي ايه ان السلطات ستمضي في خططها. 

وقال "سنلتقي مسؤولي الحكومة المحلية الاسبوع المقبل وسنحل هذه المسالة". 

وكانت قوة اميركية خاصة نفذت غارة بمروحيات على المجمع السكني في الثاني من ايار/مايو 2011 وقتلت بن لادن واخذت جثته. ولاحقا هدمت السلطات الباكستانية المبنى.