الوزير التركي للشؤون الاوروبية عمر جيليك في انقرة في 7 يونيو 2016

وزير تركي: شبكة الداعية غولن "اكثر وحشية من داعش"

اعلن الوزير التركي للشؤون الاوروبية السبت ان شبكة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه السلطات التركية بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل ليل الجمعة "اخطر من اسامة بن لادن" وان حركته "اكثر وحشية من داعش".

وصرح عمر جيليك في لقاء صحافي في انقرة "اذا كان علينا ان نقول ذلك بشكل واضح وصريح: فزعيم المنظمة الارهابية المعنية فتح الله غولن شخص اخطر من اسامة بن لادن"، مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة حتى مقتله في العام 2011.

وتابع جيليك ان "بن لادن كان ينفذ الاعتداءات بعد تهديد مباشر بشن عمل ارهابي لكن الاخر (غولن) يختبئ دائما وراء مظهر هادئ من التسامح والحوار ويدير منظمة ارهابية خطيرة الى اقصى حد".

وتتهم الحكومة التركية غولن الحليف السابق للرئيس رجب طيب اردوغان بانه حرض على محاولة الانقلاب التي اوقعت 265 قتيلا ليل 15 و16 تموز/يوليو وهو ما ينفيه غولن.

ويعيش غولن الذي يقول ان عمره77 عاما في شبه عزلة في بنسلفانيا (شمال شرق الولايات المتحدة) ويتراس شبكة كبيرة من المدارس والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات التي يطلق عليها اسم "حزمة" وتعتبرها انقرة تنظيما ارهابيا.

وتابع جيليك السبت "نحن ازاء تنظيم ارهابي اخطر من داعش واكثر وحشية".

واضاف ان شبكة غولن وخلافا لتنظيم الدولة الاسلامية الذي يواجه "بشكل مباشر من خلال اعمال ارهابية مؤسسات حكومية"، تحاول "ان تدمر من الداخل ... بنى الدولة والنظام الديموقراطي والمؤسسات الديموقراطية وارادة الشعب".

 

×