وزير الخارجية الاميركي جون كيري

كيري سيبحث الازمة السورية مع لافروف الاسبوع المقبل في لاوس

اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة انه سيبحث مجددا في الازمة السورية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في بداية الاسبوع المقبل في لاوس التي تستضيف اجتماعات قمة اسيان. 

وقال كيري للصحافيين في فيينا "لقاؤنا المقبل سيتم على هامش القمة في اسيا"، موضحا ان الامر يتعلق بالاجتماعات السنوية في فيينتيان لدول رابطة جنوب شرق اسيا (اسيان) التي تم توسيعها لتستضيف بعض القوى الكبرى بما فيها الولايات المتحدة وروسيا.

وتابع "سنرى الى اين وصلت مفاوضاتنا. في حال لم يتم حل بعض الاشياء او الاسئلة من خلال المفاوضات الجارية، فيجب ان نعمل انا وهو (لافروف) على حلها"، وذلك في اشارة منه الى محاولة واشنطن وموسكو وقف الحرب في سوريا بالطرق الدبلوماسية. 

وزار كيري موسكو الجمعة الماضي حيث التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ولافروف. واتفقت واشنطن وموسكو على زيادة التعاون بينهما واتخاذ "اجراءات ملموسة" لانقاذ الهدنة في سوريا ومحاربة الجهاديين، بما في ذلك تنظيم الدولة الاسلامية.

وتدعم روسيا نظام الرئيس بشار الاسد عسكريا، فيما تدعم الولايات المتحدة مجموعات المعارضة السورية التي تصفها ب"المعتدلة".

لكن كيري دافع دائما عن عدم التخلي عن الحوار مع موسكو، في محاولة للتوصل الى وقف الاعمال القتالية وبدء عملية سياسية بين النظام والمعارضة في سوريا.

وذكر كيري بأن "الرئيس الاميركي باراك اوباما سمح واعطى امرا (بتظيهر) هذا المسار" من المفاوضات مع روسيا.

واوضح ان "الرئيس يرغب في اختبار ما اذا كان الروس مستعدين ام لا لتنفيذ ما قالوا لنا انهم سيفعلونه خلال المفاوضات في موسكو"، رافضا قطع "وعود" او الدخول في تفاصيل تلك المفاوضات.

 

×