طائرة تابعة للخطوط الماليزية في مطار كوالالمبور

قائد الرحلة ام.اتش370 قام برحلة محاكاة على مسار الطائرة المفقودة

نقلت مجلة "نيويورك ماغازين" عن تقرير للشرطة معلومات مفادها ان قائد رحلة ام.اتش370 التي اختفت منذ اكثر من سنتين في المحيط الهندي على الارجح، قام بتمرين محاكاة على الطيران على مسار مشابه قبل اسابيع من تحطم الطائرة.

وقد استخدم ظاهري احمد شاه، قائد طائرة الخطوط الماليزية الذي يعمل في مجال الطيران منذ 33 عاما، آلة محاكاة يدوية للتحليق فوق مضيق مالقا وحدود المحيط الهندي، ويشبه هذا المسار كثيرا ذلك الذي سلكته رحلة ام.اتش370.

وكشفت نيويورك ماغازين الجمعة هذه المعلومات التي تلقي شكوكا حول قائد الطائرة (53 عاما)، من خلال الاستناد الى وثيقة سرية للمحققين الماليزيين.

ويسود الاعتقاد ان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد استعاد معلومات ممسوحة من جهاز محاكاة الرحلة مسجلة على قرص صلب لقائد الطائرة.

واوضحت الوثيقة "بين امور اخرى، عثرنا على مسار الرحلة التي تحلق فوق جنوب المحيط الهندي، وهذا العنصر يمكن ان يكون مفيدا".

ورغم التشابه بين المسارين، مسار جهاز المحاكاة ومسار الرحلة ام.اتش370، يبعد مكان نهاية الرحلة المشابهة 900 ميل (1450 كلم) عن المكان المحتمل لتحطم الطائرة.

وكانت البوينغ 777 للخطوط الجوية الماليزية قد اختفت في 8 اذار/مارس 2014 مع 239 راكبا، بعيد اقلاعها من كوالالمبور متوجهة الى بكين، ويسود الاعتقاد انها هوت في المحيط الهندي. وما زال هذا الاختفاء واحدا من اكبر الاسرار في تاريخ الطيران المدني.

وتؤكد الحكومة الماليزية عدم معرفتها باسباب اختفاء الطائرة.

وكان قائد الطائرة ناشطا في المعارضة في ماليزيا. وتقول الصحافة المحلية انه كان على علاقة قربى بعيدة مع ابنة زوجة زعيم المعارضة انور ابراهيم.

وادت هذه المعلومات الى شكوك وصفها المقربون منه بأنها "مسيئة" وتفيد ان الطيار انتقم على ما يبدو من الحكم على انور خلال محاكمة اعتبرها هذا الطيار مؤامرة سياسية.

 

×