صورة غير محددة التاريخ لديفيد ديوك احد انصار حركة تفوق البيض

احد انصار حركة تفوق البيض مرشح لمقعد في مجلس الشيوخ الاميركي

اعلن ديفيد ديوك احد انصار حركة تفوق البيض واحد الكوادر السابقين لحركة كو كلاكس كلان ومؤيدي المرشح الجمهوري للاقتراع الرئاسي دونالد ترامب، الجمعة انه مرشح لتمثيل لويزيانا الولاية الجنوبية المنقسمة بسبب التوتر العرقي، في مجلس الشيوخ الاميركي.

ويأتي اعلان الجمهوري ديوك عن ترشحه في تسجيل فيديو، بعد اسابيع من الاضطرابات واعمال العنف في باتون روج عاصمة لويزيانا التي شهدت مقتل ثلاثة من رجال الشرطة في نهاية الاسبوع الماضي في عملية ثأر لاعمال العنف ضد السود على ما يبدو.

وقال ديوك "اؤمن بالمساواة في الحقوق للجميع وبالاحترام لكل الاميركيين، لكن ما يميزني هو انني اطلب ايضا احترام حقوق وارث الاميركيين المتحدرين من اصل اوروبي". واضاف "علينا ان نوقف الهجرة الكثيفة وكذلك، على ما اعتقد، ان نوقف تطهير السكان الذين اسس جدودهم اميركا".   

وديوك (66 عاما) اعلن رسميا ترشيحه غداة مؤتمر الحزب الجمهوري الذي نصب رسميا ترامب مرشحا له في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وفي تسجيل الفيديو، تحدث عن قضايا عزيزة على قلب ترامب. وقال ان "الثورة تصل الى الولايات المتحدة عن طريق الاشخاص الحقيقيين، الغالبية الواسعة من الاميركيين".

وعبر رئيس الحزب الجمهوري في لويزيانا روجر فيلير عن اعتراضه على ترشح ديوك "باشد العبارات"، مشيرا الى ان "ديفيد ديوك مجرم صدر عليه حكم في الماضي وانتهازي ممتلئ بالكراهية التي لا تجسد قيم الحزب الجمهوري".

وديفيد ديوك من شخصيات اليمين المتطرف الاميركي وقيادي سابق في حركة كو كلاكس كلان ويشكك في محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية. وقد كان عضوا في مجلس النواب من 1989 الى 1993.

وقد اخفق في 1991 في الفوز بمنصب حاكم لويزيانا لكنه حصد اصوات اكثر من نصف البيض في هذه الولاية المحافظة.