شرطي يوناني يرافق احد العسكريين الاتراك بعد جلسة محاكمة في الكسندروبوليس قرب الحدود مع تركيا

الحكم بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ على العسكريين الاتراك الثمانية الذين فروا الى اليونان

اصدرت محكمة مدينة الكسندروبوليس اليونانية الخميس احكاما بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ على العسكريين الاتراك الثمانية الذي فروا الى اليونان بعد محاولة الانقلاب، وذلك بعد ادانتهم بالدخول "بطريقة غير مشروعة" الى البلاد.

وقال مسؤول في الشرطة اليونانية لوكالة فرانس برس ان العسكريين سيبقون موقوفين على الرغم من وقف النفاذ حتى البت في طلب اللجوء الذي تقدموا به. 

وقال احد العسكريين في افادته امام رئيسة محكمة الكسندروبوليس "كنا نرى اعتقالات تطاول عسكريين بدون تمييز وخفنا (...) فكرنا في الذهاب امام الى بلغاريا او رومانيا او اليونان، وهي دول قريبة، وفي نهاية الامر اخترنا اليونان".

واوضح ان الضباط الثمانية الاتراك الذين كان مركزهم في اسطنبول، كانوا ينقلون جرحى في المروحية الى وحدتهم.

وتابع العسكري انه اثناء "عملية النقل الثانية، استهدف اطلاق نار المروحية واضطررنا الى الهبوط في حقل قريب من اسطنبول، وانتظرنا قبل اتخاذ قرار الفرار".

وكان الضباط يتابعون الاخبار على هواتفهم النقالة، وحين رأوا انهم يجازفون بحياتهم، قرروا الفرار.

وكان العسكريون الثمانية وبينهم خمسة طيارين اوقفوا ووضعوا قيد الحبس الاحتياطي بعد وصولهم بمروحية صباح السبت الى مطار الكسندروبوليس بعد ساعات على محاولة الانقلاب.