سوق متهمين بالمشاركة في الانقلاب الى قصر العدل في اسطنبول

برلين تحذر تركيا من ملاحقة المعارضين السياسيين

دعا وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر-شتاينماير الخميس تركيا الى الكف عن مطادرة المعارضين السياسيين غداة اعلان الرئيس رجب طيب اردوغان فرض حال الطوارىء.

وقال الوزير في بيان "من الضروري ان يكون حال الطوارىء محدودا بفترة زمنية" يجب في ختامها "ان يرفع على الفور".

ودعا شتاينماير انقرة الى احترام مبادىء "دولة القانون" وان يطبق حال الطوارىء "بشكل مضبوط".

وتابع ان "محاولة الانقلاب تترك آثارا عميقة في سياسة ومجتمع تركيا". وشدد على انه "يمكن للدولة ان تتخذ تدابير فقط عند التورط في اعمال يمكن ان يعاقب عليها القانون وليس لمجرد الاراء السياسية" معتبرا ان ذلك "يصب في مصلحة تركيا نفسها".

وكثف اردوغان عمليات التوقيف والاقالة منذ محاولة الانقلاب الفاشلة ليل الجمعة السبت واعلن مساء الاربعاء فرض نظام الطوارىء في تركيا "لمدة ثلاثة اشهر".

وقال ان هذا الاجراء "ضروري لاستئصال بسرعة كل عناصر المنظمة الارهابية المتورطة في محاولة الانقلاب" في اشارة الى شبكات الداعية فتح الله غولن الذي يتهمه بالتحريض على الانقلاب. ونفى غولن من منفاه في الولايات المتحدة نفيا قاطعا ضلوعه في محاولة الانقلاب.

وبحسب اخر حصيلة رسمية اوقعت محاولة الانقلاب 312 قتيلا بينهم 145 مدنيا و60 شرطيا وثلاثة جنود و104 متمردين.

واوقف 10 الاف شخص في حين علقت مهام 55 الف شخص بينهم موظفون حكوميون او اقيلوا من مناصبهم وفقا لتعداد لفرانس برس استنادا الى ارقام رسمية واخرى نشرها الاعلام.

 

×