اردوغان خلال تشييع احد ضحايا محاولة الانقلاب في اسطنبول 17 يوليو 2016

متحدث باسم الرئيس التركي: اتهام اردوغان بتدبير محاولة الانقلاب "عبثي"

اكد متحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ان اتهام الاخير بتدبير محاولة الانقلاب الجمعة لتعزيز سلطته "عبثي بالكامل"، وذلك ردا على شائعات في هذا المعنى.

وقال ابراهيم كالن "ان لم يكن هذا انقلابا، فما هو الانقلاب؟" وتابع "يشبه ذلك القول ان (اعتداءات) 11 ايلول/سبتمبر (2001) من تدبير الولايات المتحدة، وباريس (كانون الثاني/يناير وتشرين الثاني/نوفمبر 2015) ونيس (14 تموز/يوليو) من ترتيب الحكومة الفرنسية".

اضاف ان "بعض الجنرالات والقادة الموقوفين كانوا يدركون انهم سيقالون خلال (اجتماع) المجلس العسكري المقبل. كانوا يعلمون بانهم على اللائحة (...) لقد راوا بطريقة ما في (الانقلاب) الوسيلة الاخيرة للحؤول دون ذلك".

وردا على سؤال حول طلب تسليم الداعية فتح الله غولن الذي تعده وزارة العدل التركية، اوضح ان الولايات المتحدة "تصر على ابقائه (...) كثيرون سيخالون انه يتمتع بحماية الولايات المتحدة".

وتابع كالن من اسطنبول "نريد ان تتحرك الولايات المتحدة في هذا الملف، نريد ان نرى تعاونا من جانبها في هذه المسألة".

وفي وقت سابق الثلاثاء اعلن رئيس الوزراء بن علي يلديريم ان بلاده ارسلت اربعة ملفات الى الولايات المتحدة (لطلب) تسليم "الارهابي الاكبر" في اشارة الى غولن الخصم اللدود لاردوغان والذي تتهمه السلطات التركية بتدبير محاولة الانقلاب.

 

×