صورة ارشيفية للشرطة في ألمانيا

الحكم بسجن إيراني في #ألمانيا بتهمة التجسس على معارضين إيرانيين

أصدرت المحكمة العليا في العاصمة الألمانية برلين اليوم الثلاثاء حكما بالسجن لمدة عامين وأربعة أشهر على إيراني بتهمة التجسس على إيرانيين في ألمانيا بتكليف من أحد أجهزة الاستخبارات الإيرانية.

وأدانت المحكمة اليوم المتهم 32/ عاما/ بممارسة نشاط استخباراتي وقالت في حيثيات الحكم إن المتهم جمع على مدار أشهر معلومات عن اتحادات معارضة إيرانية وأعضائها ونقلها إلى إيران، وذلك مقابل مبالغ مالية. وبلغت قيمة المبلغ الذي تقاضاه العام الماضي وحده عن هذا النشاط 22 ألف يورو.

وأوضح رئيس المحكمة أن المتهم كان قد تم تجنيده من قبل جهاز (إم أو آي إس) "وزارة الاستخبارات والأمن القومي لجمهورية إيران الإسلامية" وذلك بعد انشقاقه عام 2012 عن إحدى حركات المعارضة الإيرانية، وفي أعقاب ذلك توجه إلى ألمانيا حيث تجسس في كولونيا وبرلين على حركات إيرانية معارضة وفي مقدمتها منظمة "مجاهدي خلق" وجناحها العسكري " المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية".

ورحبت الهيئة الممثلة للجناح العسكري بحكم المحكمة، وقالت في بيان إن الملاحقة القانونية لجواسيس النظام الإيراني في ألمانيا تعد شرطا أساسيا لأمان المعارضين وأعضاء وأنصار مجلس المقاومة.

كان الادعاء العام قد طالب بسجن المتهم لمدة ثلاثة أعوام، فيما طالبت محامية المتهم بصدور حكم بالسجن مع إيقاف التنفيذ، ومن الممكن للمتهم أن يطعن على الحكم، ومن المنتظر أن يصدر حكم آخر في نفس القضية على متهم ثان إيراني الجنسية أيضا.