كيري خلال لقائه رئيسة الوزراء تيريزا ماي في لندن

كيري في لندن يلتقي رئيسة الحكومة ووزير الخارجية

التقى وزير الخارجية الاميركي جون كيري الثلاثاء في لندن رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، على ان يلتقي بعد الظهر وزير الخارجية بوريس جونسون والعديد من وزراء الخارجية الاوروبيين.

ولندن هي المحطة الاخيرة من جولة كيري الاوروبية التي شملت حتى الان موسكو وباريس وبروكسل ولوكسمبورغ.

وكيري هو اول مسؤول اميركي يلتقي رئيسة الحكومة البريطانية الجديدة بعد تصويت البريطانيين على خروج بلادهم من الاتحاد الاوروبي في الثالث والعشرين من حزيران/يونيو.

والمعروف ان الادارة الاميركية وعلى راسها الرئيس باراك اوباما، وقفت الى جانب بقاء المملكة المتحدة داخل الاتحاد الاوروبي. الا ان اوباما وكيري سبق واعربا مرارا عن رغبتهما ببقاء "العلاقة الخاصة" بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وبعد ان حيا كيري الصحافيين امام مقر رئاسة الحكومة اصطدم رأسه بباب المدخل الشهير الاسود اللون.

والتقى كيري تيريزا ماي على انفراد داخل المقر.

ومن المقرر ان يلتقي كيري بعد الظهر نظيره البريطاني بوريس جونسون الذي ينوي "التشديد على اهمية العلاقة الخاصة" بين البلدين، حسب ما جاء في بيان صادر عن الخارجية البريطانية.

وبعد اللقاء يشارك كيري وجونسون في اجتماع حول النزاع السوري بحضور وزراء خارجية المانيا وفرنسا وايطاليا ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي.

وقال بيان الخارجية البريطانية بهذا الصدد ان "الاجتماع سيركز على التهدئة الهشة في سوريا والوضع الانساني الكارثي والشروط الضرورية لاستئناف المحادثات تحت اشراف الامم المتحدة".

من جهتها قالت وزارة الخارجية الفرنسية ان "وزير الخارجية جان مارك ايرولت سيشدد على ضرورة تعزيز الجهود المبذولة لمكافحة الارهاب، وسيؤكد انه استنادا الى ما قاله رئيس الجمهورية سنكثف عملنا العسكري ضد تنظيم الدولة الاسلامية".

ويلتقي جونسون وكيري مساء الثلاثاء وزيري خارجية العربية السعودية والامارات للتطرق الى النزاع في اليمن "وسبل دعم العملية السياسية والتوصل الى حل للنزاع".

 

×