الرئيس التركي رجب طيب اردوغان خلال لقائه مع قناة سي ان ان

اردوغان يكرر الكلام عن احتمال اعادة العمل بعقوبة الاعدام

كرر الرئيس الاسلامي التركي رجب طيب اردوغان الاثنين الكلام عن احتمال اعادة العمل بعقوبة الاعدام في بلاده بعد الانقلاب الفاشل الذي استهدفه ليلة الجمعة السبت.

وقال الرئيس التركي في مقابلة مع شبكة التلفزة الاميركية "سي ان ان" ان حكومته ستقدم طلبا رسميا الى الولايات المتحدة لتسلم الداعية فتح الله غولن الذي يتهمه اردوغان بتدبير المحاولة الانقلابية.

وقال في هذا الصدد "لدينا اتفاق حول تسليم المجرمين بين البلدين".

وردا على سؤال حول احتمال اعادة العمل بعقوبة الاعدام بحق المشاركين في المحاولة الانقلابية قال اردوغان "هناك بالتاكيد جريمة خيانة واضحة"، قبل ان يضيف "لكن بالطبع لا بد من قرار برلماني ليحصل هذا الامر على شكل اجراء دستوري".

وكانت انقرة الغت عقوبة الاعدام عام 2004 في اطار ترشحها لدخول الاتحاد الاوروبي.

وتابع اردوغان الذي كان يتكلم بالتركية في حين يقوم مترجم بنقل كلامه الى الانكليزية "على القادة في هذه الحالة ان يجتمعوا ويتناقشوا. وفي حال وافقوا على نقاشها فانا كرئيس مستعد للموافقة على اي قرار يتخذه البرلمان".

وتكثفت عمليات الاعتقال والتطهير في تركيا الاثنين بحق المتهمين بالمشاركة في المحاولة الانقلابية الفاشلة.

 

×