محققون في موقع الاعتداء في نيس في 15 يوليو 2016

منفذ اعتداء نيس بعث رسالة نصية حول التزود بأسلحة قبل تنفيذ اعتدائه

اعلنت مصادر قريبة من التحقيق في اعتداء نيس الاحد ان منفذ الهجوم التونسي محمد لحويج بوهلال ارسل قبل وقت قصير من تنفيذ الاعتداء الذي اودى بحياة 84 شخصا رسالة نصية قصيرة "ابدى فيها سروره لحصوله على مسدس عيار 7,65 ملم ومتحدثا عن التزود بأسلحة اخرى".

ويتساءل المحققون هل ان الاسلحة الاضافية كانت مخصصة للقاتل و/او لاشخاص آخرين.

واضافت المصادر ان لحويج بوهلال (31 عاما) الذي كان يعمل سائقا لتوصيل البضائع واستخدم شاحنة لتنفيذ الاعتداء "قد التقط صورة لنفسه خلال قيادته الشاحنة بين 11 و14 تموز/يوليو" قبل ان يرسلها عبر رسالة نصية قصيرة.

وقالت المصادر ان اكثر من 200 محقق من المديرية المركزية للشرطة القضائية يعملون من اجل "تحديد المجموعة التي وصلتها" هاتان الرسالتان.

وكان ستة اشخاص لا يزالون موقوفين على ذمة التحقيق ظهر الاحد، بعد اخلاء سبيل زوجة لحويج بوهلال التي كان منفصلا عنها.

ويسعى المحققون لمعرفة ما اذا كان الجاني قد استفاد من متواطئين معه او من اشخاص قدموا له مساعدة لوجستية.

ومن الاشخاص الموقوفين على ذمة التحقيق، ألباني في الثامنة والثلاثين من عمره، اعتقل صباح الاحد، ويشتبه بانه سلم بوهلال المسدس من عيار 7،65 ملم، بناء على شهادة حصل عليها المحققون ولا تزال تحتاج الى ادلة.

وقد اقتحم بوهلال الجموع مساء الخميس على متن شاحنة بعد الالعاب النارية بمناسبة العيد الوطني في 14 تموز/يوليو في جادة لا بروميناد ديزنغليه، قبل ان تتمكن الشرطة من قتله.

 

×