احضار اثنين من العسكريين الاتراك للمثول امام القضاء في اليكساندروبولي في 17 يوليو 2016

محام يوناني: العسكريون الاتراك ملاحقون بسبب دخولهم غير الشرعي لليونان

أعلنت محامية العسكريين الاتراك الثمانية الذين فروا على متن مروحية اثر الانقلاب الفاشل في تركيا انهم ملاحقون قانونيا بسبب دخولهم اليونان بشكل غير شرعي وانتهاكهم مجالها الجوي.

وكان العسكريون الثمانية الذين طلبوا اللجوء السياسي في اليونان قد وصلوا اليها السبت على متن مروحية بعد ان ارسلوا نداء استغاثة لسلطات مطار الكسندروبولي في شمال البلاد.

وقالت المحامية إيليا ماريناكي انهم ملاحقون بسبب دخولهم غير الشرعي للبلاد وسيمثلون الاثنين امام محكمة.

واضافت انهم سيبقون محتجزين ولم يتمكنوا حتى الان من الاتصال بعائلاتهم. 

ويصر العسكريون وبينهم قائدان على انهم لم يشاركوا في محاولة الانقلاب العسكرية، وانهم قرروا الفرار الى اليونان "عندما بدأ عناصر الشرطة باطلاق النار عليهم". 

واشارت المحامية الى ان العسكريين المتزوجين وهم في الاربعينات، قلقون على حياتهم وحياة عائلاتهم. 

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاوش اوغلو ان انقرة طلبت تسليمها العسكريين الثمانية بعد محاولة الانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في وقت متأخر الجمعة. 

واحبط الانقلاب صباح السبت بعد ليلة من اعمال العنف ادت الى مقتل 265 شخصا في انقرة واسطنبول.  

وقالت مصادر حكومية يونانية ان اردوغان تحدث هاتفيا مساء السبت الى رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس، وشكر له موقفه من محاولة الانقلاب. واكد تسيبراس صباح السبت دعمه للحكومة التركية "المنتخبة ديموقراطيا".  

وبحسب الوكالة اليونانية شبه الرسمية فقد وعد تسيبراس بأن الاجراء الذي سيتخذ في حق العسكريين الثمانية سيكون سريعا لكنه سيتم بموجب القانون الدولي وحقوق الانسان. 

واشارت مصادر في الحكومة اليونانية الى ان الاجراء قد يتطلب اسبوعين. 

وصباح الاحد استعادت القوات الجوية التركية المروحية من طراز بلاك هوك التي فر بها العسكريون الى اليونان.

 

×