المرشح الجمهوري للرئاسة الاميركية دونالد ترامب (يسار) مصافحا حاكم انديانا مايك بينس في نيويورك في 16 يوليو 2016

ترامب يقدم مرشحه لمنصب نائب الرئيس

قدم دونالد ترامب رسميا السبت من اختاره لمنصب نائب الرئيس في حال فوزه في السباق الى البيت الابيض، اي المحافظ مايك بينس، معتبرا انه سيساهم في توحيد الحزب الجمهوري.

وقال ترامب في مؤتمر صحافي مشترك في نيويورك "انه رجل يتمتع بالشرف والشخصية والصدق"، مشيدا بانجازات بينس (57 عاما) حاكم ولاية انديانا (شمال) والذي كان اعلن اختياره الجمعة عبر تويتر، مؤكدا "انه يناضل من اجل الناس".

وتابع ان "احد الاسباب المهمة التي دفعتني الى اختياره هوالحرص على وحدة الحزب"، مع اقراره بانه هو نفسه "دخيل".

من جهته، قال بينس المعروف في شكل محدود على الصعيد الوطني، انه قبل بتواضع باختيار ترامب له، واصفا الاخير بانه "وطني" و"اكثر من يفهم احباطات وامال الاميركيين منذ (الرئيس الاسبق) رونالد ريغن".

ووصف نفسه بانه "مسيحي ومحافظ وجمهوري حسب هذا التسلسل"، موضحا انه قبل اقتراح ترامب لسببين "اعلم بان زعامة جمهورية قوية يمكن ان تحدث تغييرا فعليا (...) وينبغي الا تصبح هيلاري كلينتون ابدا رئيسة للولايات المتحدة".

واختيار نائب الرئيس المحتمل لا يرتدي اهمية كبرى في الحملة الرئاسية الاميركية. لكن اختيار مايك بينس، المحافظ الذي يحظى بتقدير لدى شخصيات الحزب الجمهوري، من شانه المساهمة اقله على المدى القصير في تهدئة اجواء المؤتمر العام للحزب الذي يبدأ الاثنين في كليفلاند وسيعلن فيه ترامب مرشحا رسميا لانتخابات تشرين الثاني/نوفمبر.

واختار ترامب بينس على حساب شخصيتين معروفتين واكثر قربا منه هما حاكم ولاية نيوجرزي كريس كريستي ورئيس مجلس النواب السابق نيوت غينغريتش.

وبينس من ابرز المدافعين عن القيم العائلية التقليدية وهو مناهض للاجهاض ولزواج المثليين. وله خبرة في العاصمة الفدرالية كونه كان عضوا في مجلس النواب بين 2001 و2013 ورئيسا للمؤتمر الجمهوري (المسؤول الثالث في الحزب) بين 2009 و2011.