كيري خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو

كيري: واشنطن وموسكو اتفقتا على "اجراءات ملموسة" لانقاذ الهدنة في سوريا

اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة ان واشنطن وموسكو اتفقتا على "اجراءات ملموسة" من اجل انقاذ الهدنة في سوريا.

وأوضح كيري خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف انه لن يتم الكشف عن تفاصيل الاتفاق لافساح المجال امام مواصلة "العمل في الظل" من اجل السلام.

واضاف كيري في ختام مفاوضات استغرقت اكثر من 12 ساعة "احرص على الايضاح ان هذه الاجراءات لا تستند الى الثقة. انها تحدد مسؤوليات معينة على جميع اطراف النزاع الالتزام بها".

وتابع كيري ان الهدف الان هو "وقف القصف الاعمى الذي يقوم به بشار الاسد، وتكثيف جهودنا ضد جبهة النصرة"، مضيفا "كل منا يعرف تماما ما عليه القيام به".

وبعد ان دعا الى ان "تطبق هذه الاجراءات بنهاية المطاف"، اعرب الوزير الاميركي عن اعتقاده انه سيكون من "الممكن المساعدة في تثبيت وقف اطلاق النار، والحد بشكل كبير من العنف، والمساعدة في انشاء مساحة لانتقال ديموقراطي ذي صدقية يتم التفاوض بشأنه".

وجاء في وثيقة للحكومة الاميركية كشفت عنه الواشنطن بوست ان كيري وصل الى موسكو ليعرض على الروس توحيد جهود البلدين لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة معا.

بالمقابل تقوم موسكو بحصر ضرباتها الجوية باهداف يتم اختيارها بالتعاون مع الولايات المتحدة، ويوقف النظام السوري ضرباته على المعارضين المعتدلين، حسب ما جاء في هذه الوثيقة.

من جهته قال لافروف "نناقش بالتفاصيل الاجراءات التي يمكن للولايات المتحدة وروسيا اتخاذها معا لاعطاء دفع اضافي" للتسوية في سوريا.

كما قال الوزير الروسي ايضا ان موسكو وواشنطن ترغبان بان "يكثف الموفد الخاص للامم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا عمله ويقدم اقتراحات ملموسة من اجل انتقال سياسي واصلاحات".

وكان دي ميستورا قال الخميس انه يريد ان تستانف محادثات السلام السورية في آب/اغسطس مشددا على اهمية الدعم الاميركي الروسي.

 

×