صورة نشرتها وكالة يونهاب تظهر استخدام المظلات للاحتماء خلال رشق رئيس الوزراء الكوري الجنوبي هوانغ كيو-آن بالبيض في سونغجو

رشق رئيس وزراء كوريا الجنوبية بالبيض خلال تظاهرة ضد المنظومة الاميركية المضادة للصواريخ

هاجم متظاهرون غاضبون الجمعة رئيس الوزراء الكوري الجنوبي هوانغ كيو-آن ورشقوه بالبيض وعبوات المياه وطالبوا بسحب قرار نشر منظومة "ثاد" الاميركية المضادة للصواريخ في بلدتهم.

واعلنت كوريا الجنوبية الاربعاء انه سيتم نصب منظومة "ثاد" في منطقة سونغجو على بعد نحو 200 كلم جنوب شرق سيول، بحلول نهاية العام القادم.

واثار ذلك الاعلان غضب أهالي البلدة الذي قالو ان نشر المنظومة سيتلف مزارعهم ويسبب اضرارا على الصحة والبيئة.

وقال رئيس الوزراء امام نحو 3 آلاف محتج تجمعوا امام مكاتب الحكومة في سونغجو "نعتذر لعدم ابلاغكم مسبقا".

والبلدة الهادئة اصلا تشهد احتجاجات غاضبة منذ الاربعاء عندما نزل الالاف الى الشوارع حاملين لافتات كتب عليها "نعارض تماما نشر ثاد".

وقام كبير مسؤولي المنطقة كيم هانغ-غون ومسؤولون آخرزن بجرح اصابعهم وكتبوا شعارات بالدم على لافتات في تظاهرة الاربعاء.

وقال هانغ الذي رافقه مسؤولون حكوميون بارزون بينهم وزير الدفاع هان مين-كو "ان الحكومة ستبذل ما بوسعها ليتمكن المواطنون من ان يزاولوا حياتهم اليومية دون اي قلق".

غير ان مواطنين غاضبين قاطعوه ورشقوا رئيس الوزراء ومرافقيه بالقناني والبيض، بحسب ما اظهرته مشاهد التلفزيون.

ووجه له احد المتظاهرين الشتائم، بحسب وكالة يونهاب، وصرخ "لماذا تحضر ثاد الى سونغجو".

ويخشى الاهالي من ان تتسبب اجهزة الرادار الخاصة بمنظومة "ثاد" بعواقب وخيمة على الاقتصاد والبيئة في بلدتهم التي يسكنها 45 الف شخص يعمل 60 بالمئة منهم في زراعة البطيخ.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء بعد يوم على طلب الرئيسة بارك غوين-هيي من مسؤولي حكومتها تهدئة المخاوف بين اهالي سونغجو بشأن منظومة "ثاد" داعية في نفس الوقت الى وضع حد للخلافات "غير الضرورية" في البلاد حيال المسألة.

واعلنت سيول وواشنطن الاسبوع الماضي قرار نشر منظومة ثاد في كوريا الجنوبية في اعقاب تجارب صاروخية ونووية كورية شمالية. واثار النبأ استياء روسيا والصين.