اوقفت الشرطة الاسرائيلية ثلاثة شبان يهود للاشتباه في احراقهم سيارة وكتابة شعارات جدارية في قرية عربية شمال اسرائيل تدعو الى الثار اثر هجوم تل ابيب

توقيف ثلاثة شبان يهود يشتبه في استهدافهم عربا اسرائيليين

اوقفت الشرطة الاسرائيلية ثلاثة شبان يهود للاشتباه في احراقهم سيارة وكتابة شعارات جدارية في قرية عربية شمال اسرائيل تدعو الى الثار اثر هجوم تل ابيب ، على ما اعلن جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي الخميس.

وافاد بيان الشين بت ان اثنين من الموقوفين يقيمان في شمال اسرائيل والثالث في مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة، من دون الكشف عن هوياتهم.

قال البيان "اوقف ثلاثة قاصرين يهودا بعد اقدامهم في 10 حزيران/يونيو على احراق سيارة في قرية يافة الناصرة وكتابة شعارات تدعو الى الثار بعد اعتداء تل ابيب".

في 8 حزيران/يونيو قتل اربعة اسرائيليين واصيب خمسة بجروح في اطلاق نار نفذه فلسطينيان في حي للسهر في تل ابيب.

اضاف البيان "بحسب التحقيق كان المشتبه بهم يعدون هجوما ردا على الاعتداءات الاخيرة التي نفذها فلسطينيون، لكن بعد اعتداء تل ابيب انتقلوا الى التنفيذ".

تابع ان "توقيفهم تم في اطار الجهود الساعية الى وقف انشطة الخلايا الارهابية اليهودية التي ارتكبت هجمات في العامين الاخيرين"، مشيرا الى ان النيابة يفترض ان تصدر "بيانا اتهاميا في الايام المقبلة".

منذ سنوات تنسب اعمال تخريب واعتداءات الى يهود متطرفين ومستوطنين استهدفت افرادا فلسطينيين او من عرب اسرائيل او اماكن عبادة مسلمة ومسيحية وحتى الجيش والشرطة الاسرائيليين.

بلغت هذه الانشطة ذروتها في 31 تموز/يوليو 2015 مع احراق جنائي لمنزل فلسطيني في دوما بالضفة الغربية ادى الى مقتل طفل في شهره الـ18 ووالديه.