وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت (يمين) ونظيره الاميركي جون كيري قبيل عرض عسكري على جادة الشانزليزيه الخميس 14 يوليو 2016

وزير خارجية فرنسا يتهم بوريس جونسون بالكذب ويطالب بشريك بريطاني "يتمتع بمصداقية"

اتهم وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت الخميس وزير الخارجية البريطاني الجديد بوريس جونسون بانه كذب على البريطانيين، مشددا على انه بحاجة الى شريك "يتمتع بمصداقية ويمكن الوثوق به".

وصرح آيرولت لاذاعة "اوروب 1" "ليست لدي اي مخاوف حول بوريس جونسون، لكنكم تعلمون اسلوبه وطريقته"، مضيفا ان جونسون الذي تزعم معسكر مؤيدي الخروج "كذب كثيرا" خلال الحملة قبل الاستفتاء.

وقال "لقد كذب خلال الحملة كثيرا على البريطانيين، انه يواجه معضلة الان للدفاع عن بلاده ولتوضيح العلاقة مع اوروبا".

وتابع ان اختيار رئيسة الوزراء الجديدة تيريزا ماي لجونسون من اجل تولي حقيبة الخارجية "دليل على الازمة السياسية التي تمر بها بريطانيا بعد التصويت".

الا ان آيرولت مضى يقول "علينا الا نتوقف عند هذه النقطة" بل "العمل ليتم خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في ظروف جيدة ولكن ليس على حساب المشروع الاوروبي".

واضاف وزير الخارجية الفرنسي الذي يتناقض اسلوبه الصارم مع اسلوب رئيس بلدية لندن السابق المعروف بلهجته الصادمة احيانا، "احتاج الى شريك يمكن التفاوض معه ويكون واضحا ويتمتع بمصداقية ويمكن الوثوق به".

وعين جونسون (52 عاما) الذي اعتقد كثيرون ان مسيرته انتهت بعد رفضه الترشح لرئاسة الحكومة، مساء الاربعاء وزيرا للخارجية، الا انه لن يتولى بشكل مباشر مفاوضات خروج البلاد من الاتحاد الاوروبي، اذ عينت ماي وزير الدولة السابق للشؤون الخارجية ديفيد ديفيس (67 عاما) وزيرا لبريكست.

وحول اختيار ديفيس، علق آيرولت "لا اعرفه".