الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ونظيره الصومالي حسن شيخ محمود امام السفارة التركية الجديدة في مقديشو

زعيم حركة الشباب يتهم تركيا بغزو الصومال اقتصاديا

اتهم زعيم حركة الشباب الاسلامية المتشددة في الصومال احمد ديري في تسجيل صوتي بث الثلاثاء تركيا ب"نهب" ثروات الصومال وغزوه اقتصاديا، وذلك في أول رسالة صوتية له منذ توليه زعامة الحركة الجهادية في ايلول/سبتمبر 2014.

وحملت الرسالة الصوتية ومدتها 44 دقيقة عنوان "الشريعة او الشهادة" وقد خصص احمد ديري الملقب "احمد عمر ابو عبيدة" حيزا كبيرا منها لمهاجمة تركيا.

وهذا اول تسجيل صوتي لزعيم الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة منذ تسلم قيادتها ابو عبيدة خلفا لاحمد غودان الذي قتل في غارة نفذتها طائرات اميركية بدون طيار في ايلول/سبتمبر 2014.

وفي رسالته التي بثت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعلى اثير اذاعة الاندلس التابعة للحركة قال الديري ان "الحكومة التركية هي عدو الامة. اقتصاد الصومال في الحضيض اليوم بسبب تدخلها".

واضاف ان "تركيا غزت هذا البلد اقتصاديا ولا تغرنكم التنمية المزعومة التي يسوق لها الاتراك، تذكروا ان الاتراك ينهبون موارد الصومال اكثر مما يساعدونه".

وفي حزيران/يونيو قام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بجولة في شرق افريقيا شملت الصومال ووقع خلالها اتفاقيات لتعزيز الوجود التركي في القارة السوداء.

وخلال زيارة الرئيس التركي وقعت مقديشو وانقرة تسع اتفاقيات تتعلق بمشاريع تنمية، كما افتتح اردوغان المبنى الجديد لسفارة بلاده، "احدى اكبر السفارات التركية في العالم".

كما ندد زعيم الشباب في رسالته الصوتية ب"احتلال الغزاة الصليبيين" في اشارة الى الجنود البورونديين والاوغنديين والكينيين العاملين في اطار قوة الاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم).

 

×