المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي

واشنطن ترى ان الحكم في قضية بحر الصين من شانه ان يسهم في حل الخلاف

اعتبرت الولايات المتحدة الثلاثاء ان قرار محكمة التحكيم الدولية الذي جاء في غير مصلحة بكين في النزاع على السيادة في بحر الصين الجنوبي "نهائي وملزم من الناحية القانونية" ويمثل "اسهاما كبيرا" في حل الخلافات الاقليمية.

وكانت واشنطن تجنبت بحذر اتخاذ موقف من القضية التي رفعتها الفيليبين للطعن في مزاعم الصين في احقيتها في بحر الصين الجنوبي، الا انه وبعد صدور الحكم دعت الجانبين الى الالتزام بالقرار.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي ان "الولايات المتحدة تعبر عن املها وتوقعاتها من الطرفين تطبيق التزاماتهما".

الا ان بكين رفضت القرار.

وواشنطن هي حليف لدول جنوب شرق اسيا التي تنازع الصين على احقيتها في مياه بحر الصين الجنوبي، ومن بينها الفليبين التي رفعت القضية.

وقال كيربي ان "القرار الذي اصدرته المحكمة اليوم في التحكيم بين الفيليبين والصين هو اسهام كبير في الهدف المشترك بالتوصل الى حل سلمي للخلافات في بحر الصين الجنوبي".

واضاف ان المسؤولين الاميركيين "يدرسون القرار وليس لديهم اي تعليق على اساس الدعوى"، الا انه اكد على حق المحكمة في اصدار قرارها ودعا الى احترامه.

واكد ان "الولايات المتحدة تؤيد بقوة حكم القانون. وندعم جهود حل الخلافات على الاراضي والمياه في بحر الصين الجنوبي بشكل سلمي بما في ذلك من خلال التحكيم".

واشار الى انه "بحسب الميثاق فان قرار المحكمة نهائي وملزم قانونيا للصين والفليبين" داعيا جميع الاطراف الى "تجنب الادلاء بالتصريحات الاستفزازية او القيام باعمال استفزازية".

الا ان بكين ردت بغضب وقالت انها "لن تحترم او تعترف" بالقرار.

 

×