تصاعد الدخان جراء قصف في جوبا

هدوء في جوبا بعد وقف اطلاق النار

خيم هدوء صباح الثلاثاء في جوبا عاصمة جنوب السودان غداة وقف اطلاق نار اعلن بعد اربعة ايام من المعارك الدامية بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير والمتمردين السابقين الموالين لنائبه رياك مشار، على ما افاد مراس لوكالة فرانس برس.

وخلافا للايام السابقة، لم يسمع اطلاق نار ولا دوي مدفعية، ولم تشاهد اي دبابات في الشوارع واي مروحيات قتالية في سماء جوبا، بحسب المصدر ووسائل اعلام محلية.

وقال اوغوست مياي، احد سكان جوبا، لفرانس برس "الوضع هادئ على مقربة من المطار" حيث دارت معارك عنيفة الاثنين.

واضاف "هناك ناس في الشارع، ليس بالاعداد التي نراها في الايام العادية، لكن هناك ناس في الشارع".

وشهدت جوبا بين مساء الجمعة والاثنين مواجهات عنيفة بين القوات الموالية لكير وقوات نائبه مشار، بعثت مخاوف من استئناف المعارك في جميع انحاء البلاد التي تعاني منذ كانون الاول/ديسمبر 2013 من حرب اهلية تسببت بسقوط عشرات الاف القتلى ونزوح حوالى ثلاثة ملايين شخص.

واوقعت المعارك "اكثر من 300 قتيل" يوم الجمعة وحده، بحسب وزير الاعلام مايكل ماكوي. ولم تصدر اي حصيلة للايام التالية، في حين قتل عنصران صينيان من قوة الامم المتحدة ب "قنبلة" اصابت الاحد عربتهما المدرعة.

واستجاب طرفا النزاع الاثنين الى دعوات المجتمع الدولي واعلنا وقف اطلاق النار.

وبالتوازي مع اعلان وقف اطلاق النار، طالب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بفرض "حظر فوري على الاسلحة" المتجهة الى جنوب السودان، و"عقوبات محددة" جديدة على مثيري الاضطرابات.

 

×