طالبت الولايات المتحدة الاحد بوقف فوري للمعارك الدائرة في جنوب السودان وامرت الموظفين غير الاساسيين في سفارتها في جوبا بمغادرة البلد

واشنطن تطالب بوقف القتال في جنوب السودان وتسحب موظفي سفارتها

طالبت الولايات المتحدة الاحد بوقف فوري للمعارك الدائرة في جنوب السودان وامرت الموظفين غير الاساسيين في سفارتها في جوبا بمغادرة البلد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيربي في بيان ان "الولايات المتحدة تدين بشدة المعارك الجديدة التي جرت في جوبا اليوم (الاحد) بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير وقوات نائب الرئيس رياك مشار، بما في ذلك الهجمات المحتملة على مدنيين والتي تبلغنا بوقوعها".

واضاف انه "ردا على اعمال العنف الراهنة" فان الوزارة "امرت اليوم بسحب الموظفين غير الاساسيين من السفارة الاميركية في جوبا".

وحض المتحدث الرعايا الاميركيين في جنوب السودان على اخذ الحيطة والحذ، محذرا اياهم من ان "قدرة السفارة على توفير خدمات طارئة للمواطنين الاميركيين في جوبا محدودة للغاية".

واضاف ان واشنطن تطالب كير ومشار "وحلفائهما السياسيين والعسكريين بسحب قواتهم واعادتها الى ثكناتها والحؤول دون وقوع اعمال عنف جديدة واراقة دماء".

وكانت الاشتباكات بين الطرفين بدات الخميس وتواصلت الجمعة حيث اوقعت نحو 150 قتيلا وسجلت الاحد اشتباكات بالاسلحة الثقيلة في جوبا.

 

×