الرئيس اوباما خلال مؤتمر صحافي في ختام قمة حلف الاطلسي في وارسو

اوباما يؤكد متانة العلاقة مع اوروبا في ختام قمة الاطلسي

اعلن الرئيس باراك اوباما السبت ان اوروبا تستطيع "دائما" التعويل على الولايات المتحدة، وذلك في ختام قمة حلف شمال الاطلسي التي اكدت تشكيل جبهة موحدة في مواجهة الارهاب وروسيا.

وقال اوباما الذي بدأ العد العكسي لمغادرته البيت الابيض "في الايام الجيدة كما في الايام السيئة، تستطيع اوروبا دائما التعويل على الولايات المتحدة".

لكنه ذكر حلفاءه بوجوب عدم الاتكال في شكل كامل على الولايات المتحدة في موضوع امنهم.

واضاف في تحذير ضمني الى الحلفاء الذين يماطلون في زيادة موازنتهم الدفاعية، "على كل طرف ان يتحمل مسؤوليته ويبذل جهدا اكبر".

وبعد عامين من قمة دول الحلف في ويلز، وضم موسكو شبه جزيرة القرم، وضع الحلف الاطلسي في قمة وارسو اللمسات الاولى على تموضعه الاستراتيجي الجديد شرقا.

وقرر رؤساء الدول والحكومات في البلدان الاعضاء ال28 نشر اربع كتائب في دول البلطيق وبولندا، اي نحو اربعة الاف جندي في تحد غير مسبوق حيال موسكو منذ الحرب الباردة.

ولكن طوال القمة، كرر قادة الحلف رغبتهم بالتحاور مع موسكو معتبرين ان روسيا لا تشكل "تهديدا آنيا".

وقال الامين العام ينس ستولتنبرغ "نحن متحدون".

وعلق دبلوماسي فرنسي "عادة ما تنطوي قمم الاطلسي على ضجر بنسبة 99 بالمئة وهستيريا بنسبة 1 بالمئة. هذه المرة لا شيء من ذلك. لقد كانت قمة توافقية الى حد ما".

ويستند تعزيز الحلف الاطلسي الى سلسلة تدريبات بلغ عددها 240 هذا العام وتشكيل قوة تدخل سريع يمكن ان تنتشر خلال 48 ساعة، ما يشكل عرض قوة في مواجهة السلوك الروسي في اوكرانيا.

رغم ذلك، صرح وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز "علينا ان نبقي الحوار مفتوحا مع روسيا لان علينا بحث (ملفي) سوريا والعراق وملفات اخرى في انحاء العالم".

 

×