السلطات الفرنسية تمنع إقامة احتفال المنتخب الوطني في الشانزليزيه في حال الفوز غدا على البرتغال

السلطات الفرنسية تمنع إقامة احتفال المنتخب الوطني في الشانزليزيه في حال الفوز غدا على البرتغال

أعلنت السلطات المحلية اليوم السبت أن المنتخب الفرنسي لن يقيم موكبا للنصر في شارع الشانزليزيه الشهير بالعاصمة باريس بعد غد الاثنين حال تتويجه بلقب كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) غدا الأحد.

وصرح ميشيل كادو قائد شرطة باريس اليوم أن الاستعدادات بدأت بالفعل لإقامة موكب كبير خلال العيد الوطني لفرنسا (يوم الباستيل) المقرر يوم الخميس القادم.

وصرح كادو "إنه أمر مستحيل تماما"، فيما أضاف ماتياس فيشيرا مسئول مجلس مدينة باريس "لا يمكن لنا أن ندع الجماهير تمرح هناك يوم الاثنين".

ولم يرغب أي مسئول في الكشف عن مكان الاحتفال المحتمل باللقب القاري، حال فوز المنتخب الفرنسي على نظيره البرتغالي في المباراة النهائية للبطولة غدا على ملعب (دي فرانس) بضاحية سان دوني.

ورغم ذلك، فإن بإمكان الجماهير الفرنسية الاحتفال في الشانزليزيه عقب انتهاء المباراة مباشرة، حيث سيكون الشارع مغلقا أمام حركة المرور، في ظل امتلائه بمئات الآلاف من المشجعين الذين من المتوقع حضورهم حال حصول منتخب فرنسا على البطولة.

وسوف تتخذ تدابير أمنية مشددة خلال المباراة، ليس فقط في ملعب دي فرانس فحسب، ولكن في أماكن تجمعات الجماهير في برج إيفيل وسان دوني، وكذلك حول محطات النقل العام، من خلال انتشار ما يقرب من 3400 فردا من عناصر الشرطة في جميع المناطق.